خلاصة الكلام

رؤية «التعليم عن بعد»

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

في ظل جائحة كورونا أصبح التعليم عن بعد أحد الطرق لمواصلة التعليم في العالم الافتراضي، بل أصبح الواقع الحقيقي لاستمرار الحياة التعليمية، لقد كان ذلك وما زال أداة للجامعات المحلية والعالمية، وأثبت نجاحه في المراحل المتوسطة والثانوية، وحتى لو تم نقل جميع الطلاب والطالبات للمرحلة التالية، فأنا أعتبرها بداية موفقة نحو طريق النجاح.

نحن في السعودية بحاجة لأن نفتح آفاقا جديدة للتعلم، ولعل الفرصة مواتية ليكون التعلم عن بعد شرطا رئيسيا، والسبب يعود -في رأيي- إلى عجز بعض المدارس عن عرض المادة في حدود وقت معين، ينقضي في أغلب الأوقات في طلب الانتباه والحضور مبكرا وإزعاج بعض المشاغبين في الصف، ولهذا سيكون من الواجب على وزارة التعليم تأكيد أهمية ذلك.

بالمناسبة، كثير من الطلبة المتفوقين في الجامعات السعودية ظهروا عن طريق التعليم عن بعد، متقدمين بمراحل كثيرة على الطلاب المنتظمين، رغم أن الدولة قدمت لهم المكافأة والقاعات، إلا أن التفوق والإبداع ليس بالحضور والانصراف، تفعيل هذه المنصة سيوفر لنا مزيدا من الوقت الضائع صباحا.

بل إني أرى أن تكون الاختبارات والتقييمات والواجبات عبر المنصة، وأن هناك رؤية عالمية الآن لإجبار المواطنين على إكمال المراحل التعليمية التي تخلفوا عنها «ابتدائية، متوسطة، ثانوية، جامعية، دراسة الماجستير  والدكتوراه» في حدود معينة، كل هذا يصب في مصلحة رفع المستوى التعليمي للمواطنين، وكذلك لتخفيف العبء عن الدولة لفتح المزيد من المؤسسات التعليمية والخاصة والمعتمدة هنا وهناك، وتوفير الأموال الباهظة.

بعد كل هذا علينا الاعتراف ببعض الخطأ، وهو بالتحديد طلب المتابعة بعد ظهور النتائج، وبالتالي فإن القلة من الطلاب والطالبات سيهدرون وقتهم في فتح منصة التعليم عن بعد لمتابعة سير المواد والدروس، ولربما كان من الأجدى أن تقفل وتفتح بوابة للتعريف فقط، وليس المطالبة الإجبارية لتفعيله من قبل المعلمين والمعلمات والإزعاج المستمر من قبل قائد المدرسة.

لنجعل التعليم دافعا للرغبة الذاتية، حيث يؤكد خبراء بأنه غاية وليس بالأدوات الروتينية الإجبارية، إذ إن رؤية 2030 أعطت التعليم أهميةً في كافة مجالاتها، وفتحت أبواباً جديدةً للعلم.

عباس المعيوف

كاتب وناشط اجتماعي مهتم بما يطرح في الساحة الفكرية والدينية والاجتماعية والثقافية ...

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى