حماية المستهلك

تناقضات استهلاكيه

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة
  • كميات كبيرة , قليلة الاستخدام من الأحذية و الملابس خاصة ملابس الأطفال و السيدات تزدحم في منازلنا .. و في الأخير نشتكي من عدم التوفير .
  • البعض يستحدث مناسبات ليس لها داع كأعياد الميلاد وعيد الأم و حفلات التخرج و حفلات الولادة و ربما حفلات الطلاق ، مما أرهق ميزانيات بعض الأسر بدواعي المجاملة .
  • يستدين قرض شخصي من البنك وربما من أصحابه لشراء سيارة فارهه من اجل ان يتفاخر بها عند اقرانه في شارع المدينة المشهور , وهو بالكاد يسدد إجار شقته أو بيته .
  • نؤجل فريضة الحج او العمرة عاماً بعد عام بحجة غلاء أسعار الحملات أو حتى بسبب أسعار الفنادق بمكة المكرمة ، ولكن نقترض من البنوك من أجل السياحة في أوربا .
  • يقود سيارته بتهور بين المطبات وبسرعة عالية مما يكلفه إصلاحها او صيانتها كل فتره، وفي الأخير يشتكي من ضياع أمواله .
  • لا يرتاح إلا إذا تناول كوبين او ثلاثة على الأقل يوميا من أحد المقاهي، أو تناول إحدى وجباته بشكل يومي من أحد المطاعم , ثم يتساءل عن عدم توفيره لأي مبلغ من مرتبه.
  • وفي الأخير , بعض هؤلاء هم من ازعجونا في تويتر تحت هاشتاق #الراتب_مايكفي_الحاجه .

وهذا له أسبابه ومنها :

  • حمى الشراء والتسوق الترفي عند الأفراد حباً للتباهي والتميز والذي زاد عن حدة .
  • أصبح الهدر المالي والإنفاق من دون حساب تحت بند “عش يومك” امراً عادياً .
  • ضياع الأولويات عند الكثير من الاسر .
  • انعكاس الاستهلاك المفرط على التوازن الأسري.
  • مرض المباهاة والمفاخرة والتقليد في تزايد دون حلول .
  • بعضهم يقترضون ويرهقون أسرهم إلى حد الاستدانة والوقوع في كوارث مالية ؟
  • استغلال علم سلوك المستهلك سلباً من بعض الشركات لإغرائه بالشراء كماً لا كيفاً .
  • ضياع الاعلام بين الإعلان وبين مسئوليته المجتمعية .
  • وسائل التواصل الاجتماعي لها دور كبير جداً في تزايد ممارستنا الاستهلاكية السلبية .
  • عائلات كثيرة تعاني مادياً بسبب ملاحقة طلبات أبنائها وبالذات بناتها المراهقات بسبب اعلانات المشاهير .

ولذلك :

  • نحن بحاجة الى إعادة برمجة , ماذا نحتاج و ماذا لا نحتاج .

رأي عبدالعزيز الخضيري

a.alkhedheiri@saudiopinion.org

عبدالعزيز الخضيري

عبدالعزيز صالح الخضيري بكلوريوس صحافة وعلاقات عامة، حائز على وسام حماية المستهلك عام 2018، عمل مستشاراً متعاوناً في 6 جهات حكومية وخاصة، صدر له العديد من الكتب في حماية المستهلك منها (دليل حملات مقاطعة المستهلك، إدارة الحملات الانتخابية، دليل مصطلحات المستهلك، دليل استثمار الجمعيات الخيرية لوسائل التواصل)، مدير تحرير مجلة المستهلك لدول مجلس التعاون سابقاً

تعليق واحد

  1. ايضا اضف الى ماقلت كاتبا المحترم هو اننا بحاجة الى تعلم اداب الادخار وفي رايي المتواضع ان ماقامت به الولة مؤخرا مهم في ذلك الاتجاه وفقك الله

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى