برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
ابتهالات

لست دمية تشكلها كيفما أردت

جميعنا نمر بفترات عصيبة تجردنا من شخصياتنا الحقيقية، نصبح أكثر تبلدًا وقسوة، لا تهمنا مشاعر الغير ولا نعطي اهتمامًا لقضايانا السابقة لكنها تجعلنا أقوى أمام أكبر المشاكل التي ليست لأعمارنا ربما، وهذه القوى تسلب منّا الكثير، أشخاصنا المفضلين، لذة الفرح لأبسط الأشياء التي كانت تسعدنا، التخطيط للمستقبل المجهول، وغير ذلك.

كل هذا بسبب كلمة أو تصرف ربما قمنا به دون أن ندرك، مما جعلنا نمر بهذا المجهول، لعلنا لا نرى سوى القوة التي نظهرها للآخرين، ومن الداخل تراودنا بعض الأفكار التي لو علم بها الآخر لما كنا بهذه القسوة والصلابة والتسلط.

لذا أقول لمن يحاول أن يتدخل في ممارساتنا: أبعدوا أنفسكم وألسنتكم عنا لأي فعل نفعله، فلكل منا فكر وشخصية وعقل ومعتقدات تخصه لا يحق لأي إنسان التدخل فيها أو حتى التعليق عليها، جميعنا خلق لأهداف تخصه وعليه أن يذهب إلى تحقيقها، ونحن علينا أن نقرر من هم الأشخاص الذين يكونون معنا في كل مرحلة.

اجعلوا من أرواحكم غيمة تمر ولا تضر، لذا علينا احترام الاختلاف ولا نستهين بمدى تحمل أي إنسان لمشاكله أو استصغار طاقاته وقدراته التي وهبها الله له، حيث إننا لسنا دمى يتم تشكيلها كيفما يريد الآخرون.

كما أنني أنصح بعض الفضوليين من الناس أن لا يقولوا آراءهم دون أن يطلب منهم الرأي، التزامًا بما قاله رسولنا الكريم: «قل خيرًا أو اصمت»، لذا أتعجب كثيرًا من الأشخاص الذين يبخلون في الكلمة الطيبة حتى فيما يعجبهم، دعونا نتجاوز هذه الحياة بكم واجعلوا من أنفسكم طمأنينة لنا، فكل منا لديه ما يشغله.

ابتهال القرشي

ابتهال سعيد القرشي ، كاتبه وشاعره سعودية ،سبق لها الكتابة في عدد من الصحف المحلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق