برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
بيادر

الأبواب مغلقة.. سياحة أبها «غير»

بصرف النظر عن سياسة الأبواب المغلقة بالضبة والمفتاح ومن خلفها السور والحارس، فإن صيف «أبها» سيكون «غير»، بما تعنيه هذه الكلمة من معنى، وستكون الأفضل والأجمل من بين وصيفاتها بمهرجانها المختلف شكلًا ومضمونًا، في منتجع السودة السياحي والذي سيبدأ توهجه نهاية الأسبوع الحالي.

أغلقت هيئة الترفيه وهيئة السياحة وكل الجهات المعنية بمهرجان صيف أبها، الأبواب، ووزعت الاهتمام من تحت الطاولة، ومع هذا فإن «عسير» وأميرها وسكانها يراهنون على الفوز بصولجان النجاح والتفوق على بقية المهرجانات التي أقيمت في بقية مدن البلاد.

التفوق محسوم لصالح «سودة عسير»، وأبها الجمال، لأن المقومات الجمالية والمناخية ستميل بكفة التوازن نحو أهم وأجمل وأروع منتجع سياحي في السعودية، وهذه العناصر الجمالية والمناخية ستجعل الجميع على ناصية التحدي بالفوز باللقب الصيفي، ليس هذا العام بل وفي كل الأعوام المقبلة.

منتجع السودة السياحي ومسارح بعض المحافظات ستطلق عروضها الجاذبة للسياح من داخل السعودية ومن خارجها، وقد لا يصدق القادم لحضور ومتابعة مهرجان صيف أبها لهذا العام، إذا طلبت منه إحضار ملابسه الشتوية معه في عز الصيف اللاهب الذي سجل أعلى معدلات درجات الحرارة في السعودية ودول مجلس التعاون، وقد لا يصدق إذا قلت له إن منتجع السودة ومتنزهات محافظتي تنومة والنماص تغتسل بغشقات السماء ثم تلتحف الضباب كل يوم.

مؤلم أن تكسب سياحة أبها عبر منتجعها السياحي «السودة» رهان الأرض والمناخ والجمال والتنظيم، وتخسر رهان فتح الأبواب المغلقة لأهم فندق سياحي فندق «الإنتركونتننتال»، عقود من الزمن دون إعادة تهيئته وتشغيله، ونأمل من صندوق الاستثمار أو هيئة الترفيه وضع هذا الموضوع في محور الاهتمام، وأن يتحقق ذلك صيف عام 2020.

عمومًا ومع سياسة الأبواب المغلقة سيكون مهرجان أبها السياحي هذا العام الأكثر إبداعًا والأكثر جذبًا للسياحة والأجود في التنوع والتنظيم، لأن هناك متابعة يومية من أمير عسير، وهذا يكفي للفوز بالرهان.

صالح الحمادي

صالح بن ناصر الحمادي، دكتوراه آداب تخصص تاريخ عمل في سلك التعليم، مدير تحرير سابق في صحيفة الوطن، مسؤول تحرير جريدة الاقتصادية سابقاً في عسير، كاتب صحفي في عدد من الصحف السعودية، وعضو اللجنة الرئيسية لجائزة أبها، له عدد من الكتب أهمها ناحية عسير في العصر الجاهلي والعصر الإسلامي المبكر، وعلاقة الرسول صلى الله عليه وسلم ببلاد عسير ، السعوديون صقور الصحراء يغزون العالم ، المسافر في ثلاث أجزاء وكتاب فرسان من عسير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق