قلم يهتف

من أجل «رسالة أحمد»

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

لَفَتَني الشابُّ أحمد آل مشرف، أحد أبناء المبتعثين السعوديين إلى المملكة المتحدة، في رسالته، مقطع فيديو، من لندن باللغة الإنجليزية، والتي وجّهَها إلى تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، بغض النظر عن محتوى الرسالة، فالشباب العائدون من دول الغرب – لا شك – يحتاجون إلى بيئة مشابهة للبيئة التي عاشوا فيها هناك، عندما يعودون إلى أرض الوطن.

هؤلاء الشباب لديهم طاقة كبيرة، وينبغي أن تُفرّغ بشكل إيجابي، وهذا شيءٌ من رسالة «أحمد» ولكن لا يمكن أن يتم ذلك إلا بإيجاد فعاليات وأنشطة ترفيهية تناسب ميولَ أولئك الشباب ومرحلتَهم العمرية، ترتكزُ على برامج تفاعلية، وأنشطة بحثية، لكي يتم الاستفادة من أوقات فراغهم، فيما يعود عليهم بالنفع، وفي المحصّلةِ النهائيةِ، رقيّ البلد وتطويرِه من خلال أولئك الشباب.

إذن من أجل «أحمد» وأقرانه، سواء من أبناء المبتعثين أو من الشباب المتواجدين في الداخل، جميعهم يحتاجون إلى نوع آخر من الترفيه وهو ما يمْكن أن يُصطلح على تسميتِه بالترفيه العلمي «Scientific Entertainment» يُفرِّغُ ما لديهم من طاقة، ويوجهُهم إلى المساراتِ والمشروعات البحثيةِ المتوافقةِ مع «رؤية السعودية 2030».

هيئةَ الترفيهِ تبذلُ جهودًا كبيرةً في تنويعِ أنشطتِها الترفيهيةِ، وعليها يقعُ واجبُ مراعاةِ كل الفئات المجتمعية، ولكن الغالبية من السكان هم من الشباب، ولا يخفى على أحدٍ خطورةُ هذه المرحلةِ العمريةِ واندفاعيةِ الشبابِ فيها إلى النواحي الحماسيةِ بسببِ اشتعالِ العواطفِ الجياشةِ لديهم.

فئةُ الشباب فئةٌ مهمةٌ جدًا، وينبغي الاهتمامُ بها، ولا أظنُّه يصعبُ على الهيئة العامة للترفيه أن توفر لهم الأنشطةَ البحثيةَ التي يفرّغون فيها طاقاتهم تفريغًا إيجابيًا، بما يعود عليهم بالنفع، وعلى وطننا الغالي، السعودية العظمى، بالخير والنماء.

محمد آل سعد

خبير تقويم تعليم، مهتم بالتنمية البشرية والتخطيط والتطوير حيث عمل مديراً للتخطيط والتطوير بوزارة التعليم في منطقة نجران. عضو مجلس إدارة نادي نجران الأدبي سابقاً, شارك في العديد من المؤتمرات داخليا وخارجيا , له 8 مؤلفات متنوعة , كتب في العديد من الصحف السعودية بالإنحليزية والعربية.

‫3 تعليقات

  1. I think it’s a great idea because Saudi Arabian students in the United Kingdom always mention that the atmosphere in the UK will be good in places like Saudi. I really support that idea and hopefully I can visit Saudi Arabia one day.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى