برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

الاشتراك الإلزامي للرياضيين في التأمينات الاجتماعية

أحد الحلول التي من شأنها حماية مستقبل الرياضيين هو الاشتراك الإلزامي في التأمينات الاجتماعية، ولأن عمر الرياضيين قليل نسبيًا مقارنةً بأي مهنة أخرى، فإنَّ المقترح هنا هو أن يكون أجر الاشتراك الذي يدفعه اللاعب يعادل ضعف ما هو عليه لموظف القطاع الخاص، بحيث يكون عمر التقاعد الأدنى نصف عمر الموظف، يدفع فيها اللاعب اشتراكًا شهريًا يعادل في مجموعه الخمسة والعشرين عامًا المحددة من التأمينات الاجتماعية كحد أدنى للتقاعد، هكذا أمر من شأنه – رياضيًا – منح التأمينات الاجتماعية ما يعادل ما يدفعه موظف القطاع الخاص للتقاعد المبكر.

ومن جانب آخر وكنتيجة حتمية سيتسبب في حماية مستقبل اللاعب وتوفير دخل ثابت له بعد انتهاء مشواره الرياضي، يبرر هكذا اقتراح أنَّ الرياضي هو في حقيقته موظف يعمل بأجر، ويستحق إذا أتمَّ خدمته النظامية أن يتقاعد ويحصل على راتب يقتات منه هو وأُسرته.

سراج أبو السعود

سراج علي أبو السعود , حاصل على الاجازة من جامعة الملك سعود في تخصص البحوث والعمليات (الأساليب الكمية)، مارس الكتابة الصحفية على مدى 20 عاماً في عدد من الصحف السعودية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق