برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

اختلال التوزيع السكاني في السعودية

التكدس السكاني التي تعانيه مدننا الرئيسية دليل على اختلال التوزيع، الأمر الذي أدى إلى تضخم المدن الكبرى، فنجم عن ذلك صعوبة توفر السكن وازدحام في المواصلات، وكذلك تأخير في الحصول على الخدمات الطبية، مشكلات متشعبة ومتداخلة، فيما تعاني المدن الصغرى من التفريغ السكاني، لذا تقل الكفاءات المهنية والإدارية والفنية لانتقالهم من أجل الحصول على وظائف تساعدهم في أمور حياتهم المعيشية.

ذلك بدوره أثر في مسار التنمية العمرانية، سواء بنشوء العشوائيات على حواف المدن، أو خلو المنازل في القرى من السكان، وهنا نحتاج إلى استراتيجية وطنية تشترك فيها جميع الوزارات بهدف وضع الخطط وإعداد الدراسات، كي يتحقق التوازن السكاني بتوفير الخدمات التي يحتاجها سكان المدن الصغرى، سواء كانت خدمات بلدية اجتماعية سياحية ترفيهية صحية تعليمية.

جمعان الكرت

كاتب صحفي في صحيفتي الشرق والبلاد سابقاً، سبق له الكتابة في عدد من الصحف الإلكترونية منها (سبق، مكة الإلكترونية، صحيفة الأنباء العربية)، كما أنه كاتب قصة قصيرة، وصدر له عدد من المطبوعات الأدبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق