برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
حديث الأطباء

«تيتي تيتي»

الكل يجري ويلهث ويسابق الزمن لاعتراف جديد، بعد أن مضى على السابق بضع سنين، كان البعض في سبات عميق، الحصول على شهادة الجودة «بامتياز كما جرت العادة» أيًا كان مصدرها أو جنسيتها لا يعفي المؤسسة الصحية من شهادة أخرى بعد حين قريب، وبغض النظر عما يروج له بعض ضعاف النفوس بأن الغرض مادي، ويردد الشامتون أن الجودة على الورق فقط، ويشيعه المرضى بأن «المريض آخرًا»، إلا أن الجودة تسير والمرضى بربهم يستغيثون.

الجودة في ساق الغراب، هي فن إجادة العمل على الورق في أزمنة محدودة لأغراض محدودة، بهدف إرضاء المدير الكبير، حتى وإن كان الضحية هو المريض، لذلك وبالرغم من حصول المستشفى على العلامة الكاملة في كل التقييمات المحلية منها والعالمية، إلا أنه لا زيادة في عدد الأسرَّة، لا زيادة في العيادات الخارجية، لا احترام للكوادر القديمة أو الجديدة، لا صيانة للأجهزة الطبية، لا مراجعة لأداء الأطباء والتمريض أو تطوير آدائهم، فالبند لا يسمح، لا أبحاث، لا مناقشة للوفيات ولا حديث عن الإصابات، لا دراسة للأخطاء الطبية، مكافحة العدوى مكتب فخم لا يخلو من العدوى، والسلامة في الخروج بسلام، والحقوق تزين الجدران وتسمعها الآذان وتطبيقها عفا عليه الزمان.

في ساق الغراب، الدكتور المدير هو الأقدر والأفضل والخبير والداهية والمتميز والإداري المحنك، وكل من حوله يردد: كله تمام وتحت السيطرة.

في ساق الغراب، الكرسي لا يدور كما قالت الجودة، فالمدير باقٍ والكل وهم ضباب وهباب.

بالرغم من شهادات الجودة التي تزين المكاتب ومداخل المستشفى، إلا أن هناك فشلًا، وربما تقصير أو عدم تحقيق الحد الأدنى من مطالب المريض، هناك فشل إداري كما يتهامس العارفون ببواطن الأمور بالرغم من تدوير الكراسي الإدارية، إلا كرسيه.

في ساق الغراب، يمر العديد من المديرين خلال بضع سنوات، والحال كما يقال: «تيتي تيتي مثل ما رحتي جيتي»، وهذا ما جعل القائمين «على ساق الغراب» يرون أن قمة ومنتهى الجودة الإبقاء على «أبوالريش» مديرًا لسنوات بل لعقود، وهناك توجه إلى جعله مديرًا إلى أن يأخذ «المولى» أمانته.

حسن الخضيري

حسن بن محمد الخضيري، استشاري الطب التلطيفي، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث، استشاري نساء وولادة واخصائي مختبرات. مهتم بالإعلام والتوعية الصحية، ساهم في اعداد وتقديم عدد من البرامج الصحية في القناة الثقافية وقناة العائلة. كتب في عدد من الصحف كما ساهم في تحرير العديد من المجلات الصحية ومحاضراً في عددِِ من المنابر المهتمة عن دور الاعلام في التثقيف الصحي، له اصداران خرابيش أبو الريش وبنات ساق الغراب.

تعليق واحد

  1. بالعكس الوزاره دحين احسن من زمان والله يادكتور اسألني انا
    بتطور وتحسن حتى الموظفين قاعده تدلعنا الوزاره صرنا زي الخطوط السعوديه لنا خصومات ودلع
    وغير كذا قاعده تعطينا دورات وانجلش مجانا كل هذا للموظفين
    والمرضى يكفي ان كل شي سهلته لهم خلته عن طريق النت
    المواعيد بالنت التحاليل بالنت المباني القديمه للمستشفيات بتغيرها
    التطبيق اللي سوته وزارة الصحه حق استشاره طبيب من خلال الجوال اقسم بالله هذا لحاله راحه نفسيه انا جربته وكلمت دكتور فيه
    الوزاره كويسه بس يمكن بعض الموظفين او المدراء هما اللي شوهوا هذا كله بافعالهم
    بس
    دا رأيي من قلب الحدث 😃👌

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق