برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 

تعقيبًا على ما ذكره الكاتب سراج أبو السعود في مقالته «لماذا أكتب؟»

تعقيبًا على ما ذكره الكاتب سراج أبو السعود في مقالته «لماذا أكتب؟» المنشورة في 5 يونيو 2019، أود أولا الثناء على ما ذكر، حيث أوضح الكاتب سبب الكتابة ولماذا، وهي الأساس لربما التغيير، إلا أنني لا أتفق معه بخصوص أن القناعات لا إرادية.

لو أخدنا بهذا الرأي «اللا إرادية» فلن يكون لدينا ما نستطيع أن نصل إليه عن طريق الكتابة، وهو تغيير القناعات، والسلوكيات الخاطئة.

فالقناعات هي ما يراه الإنسان صحيحًا بناءً على مرجعية المقارنة بما هو معلوم لديه، وقد شرح هذا الموضوع الفيلسوف الألماني هيغل، وبالطبع يمكن تغيير القناعات تمامًا إذا تغيرت المرجعيات، ولهذا نجد الناس ينتقلون من فكرة لفكرة بل ومن عقيدة لعقيدة بعد أن تضاف إليهم معلومات تعدل مرجعياتهم.

وبهذا نجد أن القناعات مبنية على ما يراه الإنسان صحيحًا، مع مراعاة ما يمتلك من فكر ومقارنته، وبهذا يكون لديه الإرادة التامة في قناعاته.

مهند الشواف

m2020anad@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق