برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
صُوَّة

ابنك في الصف الأول.. تفضل!

أيام ونبدأ عامًا دراسيًا جديدًا، وقد يكون لديك طالب في الصف الأول، لذلك أحببت أن أورد بعض النقاط التي أرى أنها مهمة، ويجب أن يراعيها كل من له طفل على عتبات الصف الأول الابتدائي، استسقيتها من واقع خبرة في التعليم، قد تكون معروفة لديك، خاصة إن كان له إخوة سبقوه، أو كنت من القلائل الذين استعدوا لهذا اليوم بالبحث، والقراءة.

قبل البدء أحب أن أوجه نظرك إلى أمر يجب ألا تغفل عنه، فطالب الصف الأول يعتبر دخوله للمدرسة حدثًا تاريخيًا، وتأكد أنه سيبقى عالقًا في ذاكرته، وربما يومًا ما يحدِّث بها أبناءه، لذلك هو يتطلع إلى تفاعل جميع أفراد الأسرة خاصة الوالدين، وأن تكون فرحتهم بقدر فرحته بهذا الحدث العظيم في حياته، وهذه النقاط هي:

1- مرافقته للمدرسة، وحضور الأسبوع التمهيدي حتى وإن كان خريج روضة، فهذا الأسبوع مهم جدًا للطالب لكسر حاجز الخوف قبل كل شيء.

2- تحذيره من الاحتكاك مع الأكبر منه سنًا، وتنبيهه إلى عدم البقاء وحيدًا في الفصل أثناء الفسحة، أو حصة الرياضة، أو البقاء منفردًا في الأماكن المنعزلة.

3- التنبيه عليه بالبقاء في المدرسة وعدم الخروج منها نهاية اليوم الدراسي حتى حضور من يأخذه، فواجب المعلم المناوب نهاية الدوام البقاء معه.

4- إذا كانت وسيلة النقل «باص» فينبه عليه أن يكون في المقاعد الأمامية، كما يجب تعليمه كيفية الركوب والنزول منه.

5- تنبيهه بإخبارك في حالة تعرضه للأذى اللفظي، أو الجسدي سواء في المدرسة، أو في الباص، وسارع إلى مراجعة المدرسة لتقصي الأمر، واحرص على أن يشاهدك فيها فأنت خط الدفاع الأول بالنسبة له.

6- اسأله في نهاية كل يوم عن يومه الدراسي فقد يمنعه الخوف أو الخجل من إخبارك ببعض الأشياء المهمة، وابتعد عن أسلوب التحقيق، مع عدم تعنيفه إذا أخبرك بما اقترفه من أخطاء بل ناقشه وبيِّن له خطأه بكل هدوء.

7- حذره من نقل ما يدور في المنزل للمدرسة، ونبهه لعدم إفشاء أسرار المنزل.

8- التنبيه عليه في حالة ذهابه لدورات المياه أن يتوجه إلى أقربها لفصله، أو المخصصة للصفوف الأولية.

9- التنبيه عليه بالمحافظة على حقيبته، ومحتوياتها، وألا يسمح لأحد بالعبث بها.

10- الإفطار في المنزل مهم جدًا مع ضرورة أن يكون معه وجبة «سناك» بالإضافة إلى المصروف «المعقول»، وحبذا لو تكون معه قارورة ماء.

11- الحرص على التواصل مع معلم الفصل، والمرشد الطلابي بصفة مستمرة مع تزويد المدرسة برقم جوالك، ورقم لأحد الأقرباء، أو الأصدقاء كذلك كتابتها على «كارت» داخل الحقيبة.

12- أطلع معلم الفصل عن أي مشاكل مرضية، أو نفسية يعاني منها الطفل، وابتعد عن تهديده، وتعنيفه أمام معلمه، أو المرشد، أو إعطائهم الضوء الأخضر لعقابه كـ«لكم اللحم ولنا العظم».

هذا ما يحضرني وليس بالضرورة أن تكون صحيحة 100 في المائة، فقد يختلف معي البعض في بعضها أو كلها، ويبقى أن تبحر في فضاء الإنترنت، وتستشير أهل الاختصاص، وتقرأ للتعرف أكثر على ما يمكن أن تقدمه لطفلك في عامه الدراسي الأول.

ختامًا، مستقبل أبنائك يهمك أنت، وأنت المسؤول عن وضع اللبنات الأولى له ثم المشاركة في بنائه، فاسعَ بكل ما تملك إلى تحقيق ذلك، والتوفيق بيد الله سبحانه وتعالى.

أحمد العوفي

أحمد بن جزاء العوفي، بكالوريوس كلية الشريعة من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، عمل في عدد من الصحف المحلية، كاتب سابق في صحيفة المدينة، كما نُشرت له عدة مقالات في بعض الصحف الإلكترونية، مهتم بالتربية، والشأن الاجتماعي، ناشر لثقافة التطوع، عضو إعلاميو المنطقة الشرقية، مارس الاعداد التلفزيوني من خلال القناة الثقافية السعودية وكذلك التقديم، صدر له كتاب خربشات فاضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق