برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

ما حدث في عدن دليل على تضارب المصالح

ما حدث في عدن من انقلاب على الشرعية هو دليل على تضارب المصالح، دون النظر لمصلحة اليمن وشعبه الذي أنهكه الفقر والجوع والمرض، لن يحدث أي تقدم في اليمن طالما أن الحكومة الشرعية تعمل على إرضاء أحزاب الإصلاح والناصريين وغيرهم، بتوزيع المناصب عليهم وكأن اليمن تركة توزع على الورثة.

اليمن يحتاج إلى رئيس دكتاتوري يضع مصلحة اليمن هي الأولى ويرمي بكل مصالح الأحزاب والتيارات في «مزبلة التاريخ»، فالقوة والصرامة والقبضة الحديدية هي التي ستنقذ اليمن بمساعدة من دول التحالف، فهل يحزم الرئيس الشرعي الحالي أمره أم سيظل الوضع كما هو عليه؟ وعندها سيصبح اليمن ممزقًا ومسرحًا للصراعات والحروب الأهلية الطاحنة.

محمد السلمي

محمد السلمي , كاتب سياسي اجتماعي يحمل الاجازة في اعلام من جامعة الملك عبدالعزيز ، يعمل في الصحافه منذ 18 عاماً بين صحف المدينة وعكاظ وعرب نيوز وحاليا يتقلد منصب مدير مكتب صحيفة عرب نيوز في المنطقة الغربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق