برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
Ticket

متى ننضج؟

من الطبيعي أن تكون الحياة مجموعة من التجارب المتواصلة التي نخوضها بإرادتنا أو رغمًا عنا، حتى نصل إلى مرحلة معينة من الوعي الفكري الأكثر تحسبًا للخطوات القادمة والأكثر استفادة من السابقة، الجيد منها والسيئ، وتسمى مرحلة الوعي هذه بـ«النضج».

فالنضج هو: مرحلة فكرية يصل فيها الإنسان إلى قناعات منطقية وتغييرات إيجابية أبعد نظرًا وأوسع أفقًا مما كان عليه، وقد يجعلك تتخلى عن معظم الأشياء التي كنت تؤمن بصحتها إيمانًا جازمًا، وكنت تقاتل لاعتناقها وربما تخسر كثيرًا من العلاقات بسببها.

ولا توجد علاقة مباشرة بين النضج والعمر إلا بالتجربة، فإن وصلت لعمر معين وأنت خالٍ من التجارب الحياتية، فلن تنضج ولو بلغت 100 عام، فالتجارب وحدها من تصنع فارقًا فكريًا في قناعاتك وأسلوب حياتك.

ولا يعتبر النضج إيجابيًا بعمومه، فالنضج المبالغ فيه قد يفسد نكهة الطعام وكذلك العقل، ومن سلبياته أنه يجعلك تشيخ مبكرًا، فحين يصل الفكر إلى درجة معينة من المثالية فسيبدو صاحبه أكبر سنًا ولو كان في ربيع عمره، فمن المعتاد أن الشخصية الجدية والحكيمة تمتلك عمرًا عقليًا إضافيًا ولو كان عمرها الحقيقي أقل بكثير.

وتوجد الكثير من المواقف التي تجعلك تنضج رغمًا عنك وليس باختيارك، لكن من الجميل أن يصل المرء إلى مرحلة النضج الفكري بقناعته وبتراكم خبراته، فحينها لن يكون النضج ردة فعل أو أثر، إنما مرحلة حياتية وصل إليها الإنسان بمحض إرادته.

وأخيرًا، ثق أنك لن تنضج إلا بعد أن تتساقط بعض مرئياتك التي كنت تقاتل من أجل التمسك بها، ولن تنضج حتى تمر بك المواقف وتتكرر مع تكرار أيامك، التجارب القاسية قبل العادية، لأنك ستخرج منها مثقلًا بكل أنواع الدروس المفروضة، والتي ستخلق منك شخصًا ناضجًا رغمًا عنك.

ولكن الأهم من وصولنا إلى مرحلة النضج، هو التعايش مع كل مراحل الحياة بكل تفاصيلها الإيجابية والسلبية، والتعايش مع النضج على أنه وعيٌ إضافيٌ وليس عائقًا من عوائق الحياة الطبيعية.

تغريد العلكمي

تغريد محمد العلكمي، كاتبة وصحفية وقاصة، بكالوريوس صحافة وإعلام - كلية الآداب والعلوم الإنسانية - جامعة جازان، عملت في صحيفة الوطن لمدة 8 سنوات، ومارست الكتابة الصحفية في عدد من الصحف، صدرت لها مجموعة قصصية بعنوان «شتاء آخر» عن نادي أبها الأدبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق