برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
شرفات

وصايا لحياة جامعية متميزة

مع بدء العام الدراسي الجديد، يستقبل آلاف الطلاب والطالبات الجامعيين يومهم الأول في حياتهم الجامعية، بكثير من التوجس والخوف، يخالطه أمل كبير بالنجاح والتميز، وهنا وددت مشاركتهم بعض الوصايا والعادات المهمة لحياة أكاديمية أفضل.

عزيزي الطالب:

أولًا: عدوك الأول هو الغياب، احرص على حضور المحاضرات بشكل منتظم، فكل محاضرة تتغيب عن حضورها ستفقدك الكثير من المعلومات القيمة، بل ستفقدك أيضًا الكثير من الانضباط والتركيز نحو هدفك الأسمى بحياة أكاديمية ناجحة.

ثانيًا: قدس وقت دراستك خلال أيام الأسبوع الدراسي واستمتع بإجازة نهاية الأسبوع، وعليه استرجع دروسك بشكل منتظم، ولا تترك المجال لاستذكار اللحظات الأخيرة، فالبناء المتراكم أكثر متانة.

ثالثًا: حاول الاختلاط بأولئك الطلاب الشغوفين الحالمين بمستقبل أكاديمي متميز لتحقيق أحلامهم بوظيفة مرموقة بعد التخرج.

رابعًا: ابتعد عمن سقف طموحه النجاح من المادة فحسب، فهؤلاء من سيبدد طاقتك الإيجابية، ويأخذك إلى مستوى أقل من النجاح والتميز.

خامسًا: لا تتوانى عن البحث عن مصادرِ إضافية لفهم تخصصك واستشراف مستقبله، كلما سنحت لك الفرصة بذلك.

سادسًا: ابذل المزيد من الجهد في المواد والمهارات التي تجد فيها بعض الصعوبة، واستشر أساتذتك أصحاب التخصص عن سبل تطوير ذلك عبر زيارتهم في ساعاتهم المكتبية.

ثامنًا: تعرف على المكتبة الجامعية والمكتبة الرقمية السعودية فهي موردك الأول في الاستزادة من المعلومات حول تخصصك.

تاسعًا: تابع الناجحين من المهنيين والعاملين في تخصصك بغرض التعرف على كيفية استفادتهم من التخصص في الحياة العملية بعد التخرج.

ختامًا: تذكر دائمًا وأبدًا أن التميز في الحياة الأكاديمية هو بناء تراكمي، فما تُقصر فيه اليوم سيؤثر على معدلك ويحد من خياراتك الوظيفية في سوق العمل بعد التخرج.

مع أمنياتي لكم بحياة أكاديمية ملؤها النجاح والتميز.

فهد عطيف

دكتوراه في التحليل النقدي للخطاب الإعلامي: التصوير اللغوي في خطاب الصحافة البريطانية - جامعة ويلز بانقور - المملكة المتحدة، عضو هيئة التدريس بكلية اللغات والترجمة بجامعة الملك خالد، وكيل كلية اللغات والترجمة للتطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد سابقًا 2015 – 2016، محاضر بكلية الآداب جامعة ويلز بانقور - المملكة المتحدة للعام 2011- 2012، عضو نادي الإعلاميين السعوديين ببريطانيا لدورته الثالثة، كتب في عدد من الصحف السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق