برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
حديث الأطباء

لا «تقوقل» أعراضك!

لا «تقوقل» أعراضك، طريقة يقاتل بها هنريك وايدجرين طبيب سويدي أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، التضليل الصحي بالكتابة والغناء، حيث أشارت الأغنية التي صدح بها مؤخرًا إلى أن البحث على شبكة النت بما تعانيه من أعراض مرضية كالصداع أو الزكام ينتج عنه دائمًا معلومات مضللة، متبوعة بخوف، ليشعر الشخص بعدها بأنه يعاني من مرض خطير جراء أبسط الأعراض، ويبدأ في دوامة لا تنتهي وقد يقتله الوهم.

«هنريك» كتب أغنيته بعد أن جاءه ثلاثة مرضى على التوالي مرعوبين لاعتقادهم أنهم مصابون بسرطان الحنجرة، نتيجة البحث في «قوقل» عن ما قد يصيبهم بسبب أعراض بسيطة شعروا بها، وبعد الفحص وإلقاء نظرة سريعة على الحبال الصوتية، تأكد للطبيب أنهم يتمتعون بصحة جيدة.

وللدكتور هنريك شعار طريف «هناك ألف أغنية عن الحب، ولكن لا توجد أغنية عن الاثنى عشر».

كثيرًا ما نواجه مرضى مصابين بهوس البحث في النت واستقاء المعلومات من مصادر غير موثوق بها في الغالب، مما يثير الخوف والرعب دون داعٍ بين الأصحاء قبل المرضى، لتمتد المعاناة للفريق الصحي وفي مقدمتهم الطبيب.

كثير من المرضى يأتي للعيادة متسلحًا بمعلومات حصل عليها من «قوقل»، بعضهم قد يشعر بالحرج والبعض لا يتوانى في نقاش الطبيب وربما يكون حادًا في نقاشه مصحوبًا بغلظة، لأن المصدر النت أو «قوقل» حسب ادعاء البروفسور الفلاني الذي ترجم مقالة حرفيًا دون أن يعي ما يعنيه الموضوع، مما قد يؤثر على تصديق وثقة المريض بالطبيب.

أذكر أن أحد المرضى أتاني للعيادة وقد أصبح عظمًا يغطيه جلد، وبعد النقاش اتضح أن زوجته المصون قرأت بالنت أن أكل السكريات وربما البروتينات يساعد في انتشار السرطان، فحرمته الأكل والشرب، وربما قضى عليه الجوع والعطش قبل أن يقتله الورم.

في الغرب «قوقل» ولدينا مدعي الطبابة والدخلاء على المهنة، والحمد الله أن بعض مواقع النت التي يقوم عليها أصحاب الخلطات والأدوية الشعبية ربما يجهلون «القوقلة» ولم يصل بهم الحال لطلب الفحوصات والتمادي في التشخيص، فهمهم الأول الربح المادي بوصف الدواء دون البحث في التاريخ المرضي وخلافه.

حسن الخضيري

حسن بن محمد الخضيري، استشاري الطب التلطيفي، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث، استشاري نساء وولادة واخصائي مختبرات. مهتم بالإعلام والتوعية الصحية، ساهم في اعداد وتقديم عدد من البرامج الصحية في القناة الثقافية وقناة العائلة. كتب في عدد من الصحف كما ساهم في تحرير العديد من المجلات الصحية ومحاضراً في عددِِ من المنابر المهتمة عن دور الاعلام في التثقيف الصحي، له اصداران خرابيش أبو الريش وبنات ساق الغراب.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق