برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
انطباعات

تراكمات

وزنك غير مثالي؟ خزانتك مكتظة بالملابس التي قد تستخدمها يومًا ما عندما تصل إلى هدفك في إنقاصه؟ مكتبك مليء بالأوراق التي لست بحاجة لها أو قد تحتاج لها يومًا ما؟.

الحياة عبارة عن مجموعة تراكمات علاقاتنا، مكاتبنا، ذاكرتنا، أجسادنا وحتى أمراضنا، قرأت ذات مرة أن «السرطان» هو حبات حزن تراكمت في جسد أحدهم وتحولت عبر الزمن إلى مرض، المعرفة أيضًا تولدت من تراكم المعلومات والخبرات والتجارب.

يقول «اميل كراي»: «إذا أردت التخلص من عادة سيئة فلا تلق بها من النافذة، ولكن انزل معها السلم درجة درجة»، إذا ما فهمنا قانون التراكم بشكل بسيط سنجد حلولًا جيدة.

القانون الذي ينص على أن التراكم هو عندما تفكر في شيء ما بالأسلوب نفسه وتكرره عدة مرات بمرور الوقت فإنه يتراكم، مثل إلقائي التحية يوميًا على عامل النظافة هو فعل تراكمي يجعل لتلك التحية وجودًا وحيزًا ذهنيًا ونفسيًا دون أن يُدرك، وذلك بواسطة العقل الباطن للعامل الذي أصبح –تلقائيًا- يبدأ بالتحية حين يراني.

في دراسة بعنوان «الماركسية وقوانين الجدل» تم طرح موضوع التراكمات الكمية والتي تؤدي إلى تغيرات نوعية «كيفية» وهو أحد القوانين الرئيسة للجدل، يشرح كيف وفي أية ظروف تحدث الحركة والتطور، وهذا القانون الموضوعي الكلي للتطور يقرر أن تراكم التغيرات الكمية التدريجية التي لا تُدرك يؤدي بالضرورة في لحظة معينة، بالنسبة لكل عملية، إلى تغيرات جذرية للكيف، وإلى تحول على شكل قفزات من «كيف» قديم إلى «كيف» جديد.

مثلًا في حركة المجتمع، يكون التغير النوعي على شكلين أساسيين: الأول هو التطور الطبيعي للمجتمع بدون تدخل عوامل خارجية، أما الثاني وهو تدخل عوامل خارجية في عملية التراكم والتطور، وهي عملية تسريع للتراكم الذي سيصل بدوره أيضًا لذروته، منشئا الظاهرة الجديدة على القديمة.

أما أنا أدعو إلى التراكم اللذيذ كالثقافة: وهي تراكم التجربة الإنسانية، والفلسفة، وهي تراكم التأمل في حقيقة الموجودات، تلك الأشكال التي ينبغي تبينها.

إضاءة.. لا تُراكم في قلبك إلا الأشياء الجميلة، ودرب دماغك على نسيان كل ما هو مؤذٍ، كي لا تترك تلك التراكمات غبارًا يصعب عليك انتشاله.

رائدة السبع

رائدة السبع ،بكالوريوس تمريض ،كاتبة

‫2 تعليقات

  1. مقال ولا اروع استاذة رائدة يشبع النهم المعرفي للقاريء لما فيه من ثراء معرفي ، طبت وطاب قلمك، اظن ان الحياة كلها مجموعة من تراكمات تجارب، فلولا تراكم الخبرات لما بُنيت مهارات ، ولولا تراكم الإنجازات الصغيرة لما كلن عندنا إنجازات كبيرة، ولولا تراكم الحبات لما كان هناك بلورات جميلة ومنها قند السكر ترى ، ولولا تراكم الأحياء الدقيقة لما كان هناك ثروة نفطية ، ولولا تراكم الغيوم لما نزل مطر ، اذاً حياتنا مليئة بالتراكمات ، لكن بيت القصيد هو ألا نترك الأحقاد والغضب يتراكم ونحن بخير انشاء الله

    1. فعلاً موضوع جميل وعميق جداً؛ ثقافي معرفي وشيق في نفس الوقت؛ كان لجمال صياغته واختيار موضوعه المهم جداً الدور الاكبر في حسنه وفائدته.
      التراكمات !! وما ادراك ما التراكمات؟
      موضوع مهم ويمس كل جوانب الحياة؛ وبما ان الكاتبة وفقها الله فصلت في الامثلة؛ فساختصر في مداخلتي واقول: ان الحياة كلها مرتكزة على هذا المبدأ وهذه التراكمات اما ان تكون ايجابية بناءة وهذا مايجب ان يُنمى ويُحافظ عليه؛ او ان تكون سلبية وهذه يجب التخلص منها والبعد عنها بكل الوسائل؛ لانها لا شك تفسد الحياة ان بقيت لها بالبقاء والاستمرار.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق