برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
إشراقة

قرارات وزير التعليم العاجلة

بضعة أشهر أمضاها وزير التعليم حمد آل الشيخ، فصل دراسي واحد فقط، وتزيد الأشهر محمولة على ظهر العطلة الصيفية. تمكن خلالها من اتخاذ عدد من القرارات التصحيحية العاجلة، وصدورها بهذه السرعة دليل درايته التامة بالواقع التعليمي، والخبرة الإدارية التي تمكن صاحبها من تحديد العلة وعلاجها بسرعة.

طبيعي أن تتخذ مثل هذه القرارات، لكن اتخاذها في وزارة التعليم بهذه السرعة يحتاج إلى وزير قيادي ينتهج رؤية إصلاحية واقعية، مشاكل التعليم المتراكمة في الميدان، لا يمكن معالجتها بالقفز على حقيقة ما يكتنفه من عوائق وتحديات، فلا يمكن أن تكون ساعة النشاط – مثلا – التي فرضت بلا منهجية وبلا تهيئة، حلا يضيف قيمة للعملية التعليمية، ما جعلها تتحول إلى عبء جديد يضاف إلى أعباء الميدان المتضخمة.

إن إغراق الميدان بهذه البرامج المكلفة غير المدروسة التي لم تنطلق من الميدان، ولم تراع الواقعية في رؤيتها، يؤدي إلى تضخم العوائق التي تشتت العملية التعليمية.

ما يجعلني أرفع راية التفاؤل بعد أن اختفت كل مبشراته لثلاثة أعوام عجاف، أن وزير التعليم يرقب واقعية الميدان عند رسم الخطط الإصلاحية، وينحاز بواقعية للمعلم، بتخفيف الأعباء الملقاة على عاتقه، بما يضمن التركيز على تجويد الأداء، لتحقيق نواتج تعلم عالية.

«رؤية الوزير» تتسم بالعمق عند مناقشة قضايا التعليم، ويسودها التوازن في النظرة الكلية لجميع جوانبه، يتجلى ذلك من خلال البعد الإداري، وما ترتب عليه من أداء إداري حافل بالقرارات الناضجة، وكذلك الخطاب الإعلامي الواعي وهو البعد الثاني الذي نجح من خلاله في تقديم خطاب رصين لا يصادم الواقع، ولا يصنع الاستفزاز.

يقول «الوزير» في حديث منشور في صحيفة البلاد: «أنا ابن الوزارة وأعرف سلبياتها وإيجابياتها»، وهذا ما يجعله عليمًا بالخبايا، بصيرًا بطرق النجاح، ما يجعل الآمال المعقودة على الإنجاز تبلغ عنان السماء.

ورغم التحديات والضغوطات والمنغصات العديدة التي واجهها – بحسب ما نشرته صحيفة البلاد – إلا أنه لم يستسلم لها، لكنه حرص على المضي قدمًا لإنجاح مشروع تطوير التعليم.

إن إصلاح التعليم لا يتم بين ليلة وضحاها، لكن البشائر اليوم مطمئنة، كلنا معك يدًا بيد من أجل إنجاح تطوير التعليم، فلا تستسلم.

ناصر الخياري

ناصر الخياري ، بكالوريس لغة عربية، اعلامي ، كتب مقالات عديدة في عدد من الصحف السعودية والخليجية : صحيفة مكة الورقية ، الوطن ، الرياض الرؤية الإماراتية .

تعليق واحد

  1. احسنت انا معلمه فعلا الوزير ال الشيخ ناجح بخلاف العيسى الذي ارهقنا بالمدارس وعذبنا بمقالاته وتصريحاته المستفزه

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق