برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
المستطيل الأخضر

هل تشجّع المنتخب السعودي ؟

ربما تستغرب عزيزي القارئ هذا السؤال !

ولكن سأذهب بك بعيدًا عن إجابة هذا السؤال المعروفة لأبيّن لك بعض ما “يُدَسُّ” لنا كجماهير وطنية تشجع منتخب وطنها حتى وإن اختلفت في ميولها الرياضي .

عندما تتابع وتتعمّق فيما وراء بعض الردود والتعليقات التي تظهر أسفل بعض التغريدات أو الأخبار التي تنقل لنا مشاركة منتخبنا الوطني في البطولات الدولية ككأس آسيا مثلًاً وهي أقرب مثال لنا ,  تجد أن ضرب اللُحمة الوطنية لم يعد حكرًا على السياسية والقضايا السياسية فقط !

فهؤلاء أنفسهم يستخدمون طرقًا كثيرة حتى في الشؤون الرياضية وتشجيع المنتخب، لإدراكهم أن المشجع السعودي له ارتباط كبير وتاريخي بمنافسات كرة القدم خصوصاً البطولات القارية على مستوى آسيا، إذ أن ماجد عبدالله وصالح النعيمة ومحمد عبدالجواد وأحمد جميل وغيرهم الكثير صنعوا لنا مجدًا كبيرًا من خلال هذه البطولة جعلونا كأجيال نتوارث عشق هذه الأمجاد وننتظرها في كل مرحلة .

إن ما تضخّه  لنا بعض برامج التعصب الرياضي وما يبثه لنا كذلك بعض الاعلاميين الرياضيين من “سموم” تعصبيّة مقيتة وعنصرية بغيضة تجاه الأندية الأخرى لن تكون سببًا لعزوف بعض المشجعين عن تشجيع الأخضر السعودي، فكل الألوان تتوارى خلف لون الوطن، والمشجع السعودي أصبح الآن أكثر وعيًا وثقافةً ولن تنطلي عليه بعض التحليلات التعصبية التي يروج لها بعضهم لمصالح شخصية .

دعونا إذن نلتف حول منتخبنا الوطني ورجاله ليحققوا من خلالنا إنجاز وطني جديد طال انتظاره .

راي مساعد الشراري

m.alsharari@saudiopinion.org

‫2 تعليقات

  1. سوف يأتي يوم .. نبحث عن منتخب عالمي نشجعة بدل عن منتخبنا للأسف
    الحقيقة المرة أن من يقوم على رعاية الأندية ..
    جعلها منذوا 3 سنوات ريعية وليست أستثمارية
    وزاد من أدمانها ع الفزعات الحكومية ..
    وتسولها للمال بطرق أقترض والدولة تسدد ؟!
    حتى أعضاء الشرف ابتعد دورهم من خارطة الدعم ..
    والأسباب كثر … تهميش دورهم ونفوذهم في الأندية
    وجعل الضوء مسلط على خزينة من يقدمالدعم باسم التغيير أجمل !
    وخلق بقوة فجوة بين جيلين في أقل من 3 سنوات
    هي عجاف بنسبة لكثير أندية وأعضاء شرف من مشجعيين لكرة القدم !
    لهذا أصبح المنتخب يقل توهجة وتخف متابعتة
    للأسف للأن لم نضع إلية مؤسساتية للأندية بمهنية وأحترافية
    حتى يكون المشجع هو الداعم للرياضة السعودية
    تخبط في القرارات ونقلة غير صخية لقياديين وتعيينهم في الأندية ؟
    جعل المشجع لا يكون قابل لمتابعة منتخب تنكيلاً بقرارات كانت لا تصب لصالح أنديتهم
    ناهيك ان الروح خفت وخفتت في رصد الطموح لبلوغ هدف المتعة الكروية
    كثر التعيينات للمؤسسات الرياضية قد يجعل المشجع ..
    يبتعد عن المنتخب لعلمه ان قادة النشاط لن يمكث في مناصبة للغد وبعد الغد ؟
    ناهيك عن النقل الأعلامي الحصري لقنوات هذه الفترة ؟

  2. للأسف هذا واقع وحاصل عن ألقاء النظر على بعض التغريدات وبسبب التعصب لنادي معين تجد بعض المغردين يشكك في كل شيء وللأسف البعض ذهب بعيدا وصل به الأمر أنه يتمنى خسارة منتخبنا الوطني وهذا فعلا ما أشرت إليه ضرب للحمه الوطنيه …
    المطلوب نشر الوعي ومراقبة هذه البرامج ومعاقبة المسيء

    من القلب شكرا أستاذ مساعد حمدان الشراري على هذا المقال الأكثر من رائع…🌹

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق