برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

وطني

بكل كلماتي المتواضعة، رغم قيمتك العظيمة في كياني أهديك هذه الرسالة التي خطها القلب قبل القلم:

وطني أعزك الله..

أحبك كثيرًا وأخاف عليك، بل إني أعشقك ويفور دمي عند أي حديث حولك بسوء من أي غريب، فحبك يجري في دمي وعروقي.

وعندما أفارقك لسبب ما أحن إليك، وأتذكر كل ذكرى جميلة معك وأتخيلك في حلي وترحالي، وأتمناك أجمل ما في الكون، مما جعلك حاضرًا معي في كل تصرف يليق بك وبي.

أخشى عليك من أي سوء وأخشى على كل المنح والعطايا من الله التي علينا الاستفادة منها قاطبة.

عتبي عليك من أجلك، ودلالي لك كدلال الأم لوليدها.

دموع القلق حولك يمحوها أي إنجاز أو تطور يزيدك ثباتًا ورفعة وقوة، خوفي عليك مبررٌ فأعداؤك كثر وحسادك أكثر.

منحك الله ميزات عظيمة وهبات عديدة، فكيف لا أفخر بك وأفخر بأن أكون منك.

مهبط الوحي وقبلة المسلمين ودار العز والشموخ، أمانك أمانٌ لي، وبهجتك وسلامة أمرك بهجة وسلامة لي، وكل الخير ينتظرنا في المستقبل سويًا.

لكنني على يقين أنه يجب علينا أن نحافظ بكل ما نملك على ما وهبنا الله من منح وعطايا بحكمة وبصيرة ونتعاون من أجل ذلك.

أحبك كثيرًا حبًا يجري في دمي للأبد، وأدعو الصمد ليل نهار بالرخاء والأمان طول الأمد.

وكل عام وأنت أجمل وطن.

وداد آل جروان

وداد بنت عبدالرحمن بن علي آل جروان القرني، دكتوراه في علم الاجتماع السياسي، استاذة مساعدة بجامعة الملك سعود في الرياض. كلفت بالعمل الدبلوماسي في الملحقية الثقافية السعودية في بريطانيا، عضو سابق في لجنة الشؤون الطلابية بالسفارة السعودية في لندن ونائب رئيس قسم قبول اللغة. شاركت وترأست العديد من المؤتمرات والدورات التدريبية واللجان، كما شاركت في العديد من الزيارات التي تقوم بها اللجان المكلفة بالملحقية الثقافية في كل المدن البريطانية لغرض توعية الطلاب السعوديين بنوعية المشاكل القانونية والاجتماعية التي قد تواجههم أثناء تواجدهم في مقر البعثة. عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم السياسية، لها العديد من كتابات الرأي في الشأن المحلي والسياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق