برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
تأملات

المبتعثة وشرط المحرم

تطبيق شرط وجود المحرم مع الطالبة المبتعثة للدراسة في الخارج، كان مبنيًا على رأي فقهي يحرم سفر المرأة لوحدها، وبالطبع كان له تبعاته الاقتصادية الكبيرة، ولكن مع الانفتاح الثقافي الذي تمر به البلاد جاءت فتاوى كثيرة تفند هذا الشرط، ووردت أقوال تجيز سفر المرأة بدون محرم من علماء لهم مكانتهم الشرعية والعلمية.

والمتأمل لواقع تطبيق ذلك الشرط يرى الكثير والكثير من صور التحايل التي كان يقوم بها الكثير من أجل دعم المبتعثات وإكمال دراستهن.

وفي المقابل كان هناك من يستغل هذا الشرط لتقييد حرية المرأة ومنعها من التعليم، ومنهن من تعرضن لحالات ابتزاز من أقاربهن من أجل تحقيق ذلك الشرط، ووجدنا أيضًا من كان متفهمًا لوضع المبتعثات وكان مساندًا لهن وداعمًا إيجابيًا.

من المشكلات التي نشأت عن وجود مثل هذا الشرط هو ظهور نمط زواجي جديد، مبني على المصلحة للطالبة المبتعثة في أن تتزوج بمن يرضى أن يسافر معها للدراسة، بالإضافة لبعض حالات التنمر والابتزاز التي كانت تحصل من الأزواج في التهديد من وقت لآخر بقطع البعثة والعودة للديار، في سلوك لا أخلاقي معيب.

المرأة السعودية التي وصلت لهذه المرحلة العلمية والنضج الاجتماعي والأفق الثقافي الواسع، كان لابد من تسهيل إجراءاتها وتخفيف أعباء الغربة عليها، والمبتعثات هنّ طالبات علم مجتهدات ومثابرات، وإنجازاتهن يتحدث عنها القاصي والداني، فهذا أقل شيء ممكن يقدم لهن لدعم مسيرتهن الدراسية، وعدم وضعهن في قلقل وحيرة وارتباك بشأن شرط قد لا يتوافق مع ظروف الجميع.

شرط وجود المحرم لابد أن يلغى تمامًا، فالمرأة بعد 21 سنة هي وليّة نفسها، وإن كان هناك من تنظيم فيكون تنظيمًا مبنيًا على المصلحة العامة وفقًا للدراسات والتقارير التي تحدد الأصلح وما يخدم التنمية وتحقيق أفضل النتائج، فمثلًا قد يكون شرط وجود المحرم اختياريًا وليس إجباريًا، فالطالبة هي التي تحدد حاجتها وفقًا لشخصيتها وظروفها الاجتماعية، وأن نزرع فيها الثقة والمسؤولية التي تعطيها قوة أكبر في تحدي العقبات وتجاوز الصعاب، وأن تتساوى في المعاملة مع زملائها الطلاب المبتعثين.

محمد الحمزة

اخصائي اجتماعي ||‏‏‏‏‏‏‏ كاتب في جريدة الرياض || مستشار ومعالج في مركز بصمات للارشاد والتدريب

تعليق واحد

  1. حفظك الله ووفقك اخي محمد المحرم فرضته السنة المطهرة وبعدة أحاديث والغاء تلك الاحاديث ليس من حق أي انسان ولكن ايجاد مبررات مقنعة لتجاوز هذا الشرط ربما تخفف الم مخالفته ولكن لا تسقطه ابدا ومثلك يجب الا يدعو الى ابطال مفعول الحديث فيكون بذلك دعى الى اقتراف محرم اللهم ثبت قلوبنا على طاعتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق