برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

دَرءُ المَخاطر.. قوةٌ إقليمية عظمى!

نتذكر جيدًا مقولة الرئيس الإيراني السابق «رافسنجاني» قبل أكثر من ثلاثين سنة عندما وجهت له دولة الكويت الدعوة لحضور اجتماع قمة دول «المؤتمر الاسلامي» الذي دعت له مطلع الثمانينيات من القرن الماضي لبحث سبل إيقاف الحرب العراقية الإيرانية المشتعلة، وحينها كانت إيران قد احتلت جزيرة الفاو على رأس الخليج العربي، حيث رد على الدعوة بعبارته الاستفزازية الشهيرة: «سوف أصلكم عن طريق البر قبل ساعة من افتتاح المؤتمر»، مستهزئًا بفكرة المؤتمر، ومنتشيًا بالنصر الذي حققته إيران وقتها على الأرض، ومنذرًا بفصل العراق عن البحر ودخول دولة الكويت.

استشعرت دول الخليج العربي الخطر، وسارعت في تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية لرص الصفوف ومواجهة الخطر الإيراني وأسست قوة درع الجزيرة.

ورغم هزيمة إيران في الحرب، وتجرع «الخميني» سم الهزيمة، إلا أن الأمور مع الأسف عادت لصالحها من جديد بسبب تداعيات غزو «صدام» لدولة الكويت الذي انتهى بسقوط نظامه في العراق وانتهاز إيران الفرصة للهيمنة على العراق وتحقيق ما عجزت عنه خلال الحرب العسكرية المباشرة. وانتشر نفوذها ليشمل سوريا ولبنان، وتصدت السعودية بقوة لتدخلاتها في البحرين واليمن، ولاتزال طموحاتها في الهيمنة مستمرة، وخطرها محدقا.

الآن يحبس العالم أنفاسه أمام احتمالات تَفجُر حرب جديدة في المنطقة بسبب تصرفات النظام الحاكم في إيران. فإن لم يستسلم أمام ضغوط العقوبات الاقتصادية، ووقوف العالم ضده بعد الهجمات الأخيرة على السعودية، فالاحتمال الأسوأ هو المزيد من تصرفاته الطائشة وإشعال حرب جديدة. فهو يعيش في هذه الظروف ويستمد منها شرعيته وبقائه، وستكون السعودية في قلب المواجهة مع هذا النظام الشرير ومؤيدوه في المنطقة.

هذا يحتم الدولة السعودية تعزيز قدراتها العسكرية لتصبح قوة عسكرية إقليمية عظمى تعتمد على نفسها أولًا، وعلى دعم حلفائها من الدول الشقيقة والصديقة ومحيطها العربي والاسلامي. فهي تمتلك القوة البشرية والمادية التي تؤهلها لذلك.

محمد الشمري

محمد الشمري مستشار قانوني ، سفير بوزارة الخارجيه السعودية، أستاذ القانون الدولي - غير متفرغ- في معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية, مارس كتابة الرأي في عدد من الصحف المحلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق