برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
نكون

رجاءً يا «رجا»

«حتى عام 2018 لم يكن مسموحًا للمرأة أن تشارك مع الرجل في المسرح السعودي»، رجا ساير المطيري.

هكذا كتب «رجا» على حسابه بـ«تويتر»، واستغربت كثيرًا من الطرح الذي لم يكن دقيقًا وخصوصًا كلمة «مسموحًا» فقبل العام 2018 كان هناك عدد من العروض المسرحية التي وقفت فيها الممثلة بجوار الممثل على خشبة مسرحنا السعودي.

أعتقد أن العروض المسرحية التي شاركت بها المرأة لم يتم إيقافها ولا حتى متابعتها بشكل إعلامي حقيقي، ولم يشر لها الباحث المسرحي خلال تقديم دراسته للمهتمين بحالة الحراك.

أردت أن أستوضح الأمر، فاتصلت بالأيقونة المسرحية السعودية صديقي عبدالعزيز عسيري، سألته هل يوجد ما يمنع حضور المرأة كممثلة على خشبة المسرح برفقة الممثل؟، فقال لي: لا «قولا واحدا»، و«عبدالعزيز» عمل في كيانات ثقافية ومسرحية واتجهت له ليقيني بأن لديه جميع ما أريده من أجل كتابة هذه المقالة.

ما يزعجني حقيقة، أن المسرح السعودي الذي قبض عليه الوجع كثيرًا لم تنصفه الدراسات الأكاديمية، ولا يوجد في المسرح السعودي ما يشير بشكل حقيقي للتجارب المسرحية التي اخترقت «التابو» الاجتماعي، بحسب ما ذكر «رجا المطيري».

«فاطمة نبوي» مثلًا قدمت تجربة مهمة وفريدة عن شكل من أشكال المسرح، وهو «مسرح المقهورين»، «فاطمة نبوي» عرضت مسرحيتها في فبراير 2017 في مركز للفنون في افتتاح معرض تشكيلي، العرض تقف به الممثلة بجوار الممثل، ولو كان هناك قرار بـ«المنع» لتوجهت الأنظار نحوها ولتم إيقاف العرض تمامًا.

أغلب العروض المسرحية التي تم إيقافها على يد «المتشددين» لم يكن الهدف من إيقافها هو تواجد الممثلة على خشبة المسرح، بل هناك أبعاد مختلفة حدثت في حينها ولم يكن فيها المسرحي قادرًا على الدفاع عن نفسه.

بشكل عام، لا يوجد هناك ما يمنع، وكل من كان يفكر في إيقاف عرض مسرحي كان ينطلق من مقولات عامة، كـ«حسب ما تقتضيه الحاجة، ضمن الضوابط الشرعية…»، لكن أن يكون هناك بند يشير إلى منع صريح فهذا غير موجود تمامًا.

يقول «مساعد الزهراني»: المسرح عالم يجعلك تنظر فيه للأمور بتفاصيلها، فحتى تفهم الواقع عليك أن تحلل كل مجريات الأمور تحليلًا سليمًا.

ابراهيم الحارثي

إبراهيم حامد الحارثي، كاتب مسرحي، المندوب الإعلامي للهيئة العربية للمسرح بالسعودية والمشرف على الأنشطة الثقافية بالهيئة الملكية بينبع، له عدد من الجوائز المحلية والعربية والدولية، مثل السعودية في العديد من المهرجانات والملتقيات المسرحية والثقافية العربية والدولية، له عدد من الإصدارات والنصوص المسرحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق