برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

التغيير المتزن!

بالأمس، خُدعنا بشخصيات رُوّج لها بطرق جعلتنا نراهم أبطالًا، وهذا لا يعني إطلاقًا استمرار الخدعة أو استمرار مدحهم وغيرها، ‏كنا بالأمس نرى نصف الكوب الفارغ واليوم نرى نصف الكوب الممتلئ.

التغيير الحالي في السعودية، ‏تغيير متزن و مدروس، نقل البلاد نقلة جذرية، ‏نقلة استقطبت مثقفي الوطن مجددًا وكسبت ولاءهم وأقلامهم وحبهم، ‏نقلة جعلت العالم كله يتحدث عنها وعن جودتها.

‏اليوم لا يختلف اثنان على التحسن والإصلاحات التي تُحاول حكومتنا جاهدة الوصول لها ولا يختلف عاقل على حب الوطن والانتماء له، ‏هذا التغيير هو الطريق الصحيح وإن حاولت الخفافيش الزائلة الوهمية ترهيبنا وخدعنا، وإسقاط صورتنا، سنبقى واضحين عالين شامخين جذورنا ولاؤنا وانتماؤنا وحبنا وتقديرنا لهذا الوطن، ولو كرهوا.

خلود الغامدي

درست مرحلة البكالوريوس في الإعلام من جامعة الملك عبدالعزيز، ثم انتقلت لإكمال الدراسات العليا في أمريكا.‬‬‬ ‎‫حصلت على درجة الماجستير والدكتوراه في العلوم السياسية التخصص الدقيق «علاقات دولية» من جامعة كاليفورنيا – لوس أنجلوس.‬‬‬ أكاديمية ورئيسة ومنشئة نادي العلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا – لوس أنجلوس. ‎‫كاتبة لعدة مقالات أكاديمية مشتركة في مجلات علمية حول المتغيرات السياسية في الشرق الأوسط وثورات الربيع العربي والفكر «الإيديولوجي» المؤثر عليها.‬‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق