برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
مشوار

منتخبنا كيف الحال ؟

استضاف برنامج “وينك” للمبدع محمد الخميسي نجم منتخبنا السابق والموهوب عبدالله الشيحان وقد نثر الأوجاع وأبان أن منتخبنا مختطف , ودفنت هيبته وعدله برحيل الرمز الصارم والعادل فيصل بن فهد وأن نجوم ” الأبهة و الفشخرة ” يتحكمون بتشكيل المنتخب كتراث “فرقنا” في مهرجان الجنادرية ولم يكن الشيخان وحده من قرع جرس الخطر فقد سبقه محمد الدعيع وطلال المشعل وشهدت التشكيلة الأخيرة الراحلة للإمارات للدفاع عن سيادة آسيا “لعب عيال” اختياري بتجاهل نجوم ابداع مثل كنو والجبرين و الكويكبي ونصار الشمراني ، وفي ظل خانة الهجوم وضعفه زادها تحطيم وتقزيم معنويات لاعبي المنتخب فوق مرابع شاشات “الشو” والورق حيث أصبح الحديث عنهم مقترناً بزيادة الأرقام في وسائل “التواصل” والتدثر ببطولات حروب داحس والغبراء.

وإذا ذهبنا صوب المدربين والاداريين المختارين لقيادته فالغالبية تكون باختيار الضعيف ومن يستمع للأوامر بدليل غياب عبدالرازق أبو داوود وعبداللطيف بخاري وإبعاد طارق كيال وإنهاء خدمات الصارم والفذ “مارفيك” ومن صنفته الآراء العاطفية للإدارة بمرابع الاتحاد المغلق  بالمغرور والعنجهي,  ومن يريد اعادة الاستعمار الكروي لـ” الخواجه” الأصفر.

وجاء الصارم تركي آل الشيخ بخيله وليله وأراد الخروج على ثوابت وقوة الأربعة الكبار و”الهوامير” ولكنه وقف ولم يتجاوز بحرهم واضطر لمجاملتهم واختار لهم دعماً وخططاً ومدربين يفوقون قدرات مدربي الصقور الخضر أضعاف وأسقاهم شهد المال بأكثر مما دفع للمنتخبات الثلاثة بعشرات السنين.

وقد يأخذون سمو الأمير الخلوق عبدالعزيز بن تركي الفيصل في خُرجهم ورحالهم ويبقوننا ومنتخبنا في فصل الخطاب المائل الرادح والخروج بالتنافس الشريف خارج حدود التأدب والملعب وبقاء “نادينا” وميولنا المسرحية والمسلسل المفضل وإن هبط معبد أخضرنا وبقي من الحضارات البائدة والجاهلية الأولى.

وماذا بقي ياحمرة الخجل؟

رأي عبدالرحمن الزهراني

a.alzahrani@saudiopinion.org

عبدالرحمن الزهراني

عبدالرحمن سالم الزهراني عميد متقاعد، حصل على البكالوريوس من جامعة القاهرة والماجستير من جامعة الامير نايف للعلوم الأمنية , بدأ الكتابة الرياضية من مرحلة المتوسطة ليصبح كاتباً محترفاً في صحيفة الملاعب الرياضية واستمرت زاوية مشوار الخميس ٢٠ عاماً قبل أن ينتقل لصحيفة اليوم ثم الرياضي والندوة , عمل رئيساً لتحرير مجلة حرس الحدود مدة 15 عاماً ومجلة الاتحاد العربي للشرطة بالقاهرة لمدة 7 سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق