برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
90M

كمال الأجسام «ضحك على الدقون»

لو قدر لي شيء من السلطة في المجال الرياضي لأمرت بإلغاء رياضة كمال الأجسام، فتلك من غير الطبيعي إطلاق مسمى لعبة عليها، فاللاعب يضطر لشراء مكملات غذائية والتي تكلفه الكثير من المال.

وناهيك عن مرحلة الهرمون وهي الخطيرة جدا والتي تلعب دورًا رئيسيًا في تضخيم الجسم بشكل بشع ليطلق عليه البقية مسمى «وحش»، ولكن ما بعد هذا الوحش سلسلة من الأعراض والأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية والشرايين والكلى والكبد، إضافة إلى القلق والتوتر وتضخم في البروستاتا والاكتئاب والاضطرابات النفسية، إضافة إلى تساقط الشعر والصلع.

أشعر بالحزن عندما أرى شبابًا في مقتبل عمرهم يمارسون هذه الرياضة ويتناولون كميات كبيرة من البروتين والأحماض وحقن الهرمون، وكل هذا وذاك كي يضخمون أجسادهم والتي تتحول لاحقًا إلى مترهلة بسبب الابتعاد عن مزاولتها، كونها مملة جدًا ومتعبة ومكلفة.

بقي القول: إن الإنسان مكلف بالحفاظ على نفسه من خلال مزاولة رياضة تقدم الكثير من الفوائد كالمشي والركض، وليس من خلال مزاولة رياضات تجعل النفس في حالة تأهب للغضب والصراخ وقدوم الأمراض.

سلطان العقيلي

سلطان العقيلي كاتب وصحفي رياضي , شارك في صحيفة الحياة منذ انطلاق الطبعة السعودية لمدة اربع سنوات , له كتابات في الرأي في كل من صحيفة سبق الالكترونية , الوطن , المدينة وعكاظ كما عمل مع جريدتي الشرق الأوسط وصحيفة شمس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق