برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
صفحات

القدوة الحسنة

يذكر لي والدى تركى بن عبدالله العطيشان -رحمه الله- وكيل إمارة المنطقة الشرقية ونائب للأمير سابقا، أنه اشترك بدراسة نظام المناطق، وكان يقول إن أمير المنطقة هو ممثل الملك وإن للمنطقة ميزانية مستقلة، تصرف هذه الميزانية حسب احتياجات المنطقة وسكانها، ولكن ومع الأسف لم تطبق هذه الدراسة بحذافيرها، وتم اختزالها لما هو معمول به اليوم.

أمراء المناطق مناط بهم ليس فقط حفظ الأمن والاهتمام بالرعية ومتابعة الدوائر الحكومية في المنطقة، والمطلوب من أمير المنطقة أن ينظر في اقتصاد المنطقة وإيجاد الوسائل الاقتصادية والاستثمارية التي توظف أبناء منطقته ومتابعتها مع الوزراء المعنيين.

وهذه المطالب تتطابق مع «رؤية السعودية 2030»، وهذه «الرؤية» تعتمد على إيجاد مصادر دخل للدولة وللمواطنين خارج الدخل من البترول، فالمطلوب من أمراء المناطق أن يفكروا خارج الصندوق بإيجاد صندوق تفكير مكون من مفكرين ومستثمرين ورجال أعمال من المنطقة ومشاركة فعالة من إمارة المنطقة، بحيث يرأس هذا الفريق إما وكيل الإمارة أو مساعده، ولنا في الأمير المحبوب أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود آل سعود القدوة الحسنة لباقي أمراء المناطق، حيث إن له من المبادرات الجيدة كمثال لذلك وليس للحصر تشجيع الاستثمار بمنتجات التمور وجائزة الشاب العصامي وجائزة القصيم للتميز والإبداع مجلس شباب القصيم ومهرجان الكليجا والجمعية التعاونية، وجمعية الأسر المنتجة بمنطقة القصيم ومجلس المبادرات، ومكتب تحقيق «رؤية 2030» ومبادرات كثيرة ليس المجال لذكرها هنا، ولكن وددت ذكر بعضها.

نحتاج في وطننا الحبيب، للمخلصين من أبناء هذه الأمة العظيمة التي خرج منها سيد بنى آدم برسالته الخالدة الإسلام، وأرى -والرأي لولاة أمورنا- العودة للدراسة الأولية التي أعدت للمناطق وتخصيص ميزانيات مستقلة لكل منطقة، فبذلك نحقق أهداف ولاة أمورنا وبتحقيق «رؤية 2030».

عبدالعزيز العطيشان

عبدالعزيز بن تركي العطيشان، حاصل على الدكتوراه في الهندسة المدنية من جامعة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1979. عضو مجلس الشورى الدورة السادسة، مدير عام الأشغال العسكرية في وزارة الدفاع السعودية، ومدير إدارة الإنشاء والصيانة في القوات البرية السعودية، وعضو مجلس الإدارة في البنك السعودي للاستثمار سابقًا، ضابط متقاعد برتبة عميد مهندس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق