برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
على حد حلمي

عسّل يا معلم!

ولست من هواة المعسّل أو الشيشة ولكني أراه ضمن خيارات الإنسان الشخصية، كما أن المقاهي تعتبر رئة المدن التي يتنفس على مقاعدها البسطاء والبؤساء والأدباء، على حد سواء.

قبل أيام صدرت لائحة رسوم تقديم منتجات التبغ من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية بشكل مفاجئ لكل المستثمرين والمستهلكين، الأمر الذي أربك بعض المشروعات التي بدأت تُؤسس على منظور ربحي طويل المدى، كون وجود المعسلات في المطاعم والمقاهي مصدر جذب للكثير من فئات المجتمع، وبالأخص فئة الشباب من الجنسين.

وفي تصوري البسيط أن هذه اللائحة بقدر ما لها من إيجابيات تسهم في تنظيم وتقنين تقديم منتجات التبغ بأنواعه فإن لها سلبيات، من أبرزها استغلال المطاعم والمقاهي ومضاعفة الأسعار على المستهلك الذي قد يقصد مثل هذه الأماكن لتناول وجبة أو قهوة مثلًا، لذلك كان يفترض أن تكون اللائحة واضحة وتفصل في هذا الأمر.

الإشكالية الاجتماعية التي قد يفرزها مثل هذا القرار هي عودة الشباب من الجنسين للاستراحات والأماكن المغلقة التي لا نعلم ماذا يدور في كواليسها من انحرافات سلوكية تؤدي إلى كوارث أخلاقية في أغلب الحالات.

اتركوا الناس تتنفس في الهواء الطلق وبرسوم معقولة حتى لا تتراكم قضايا المحاكم، وتختنق الحياة بدخان لا يمكن إخماد حرائقه المضرمة في جسد المجتمع الواعد.. ويكفي.

خالد قماش

شاعر وإعلامي، بدأ النشر فى عدة مطبوعات محلية وخليجية منذ عام ١٩٨٩م، كمشرف صفحات وكاتب رأي ومحرر ثقافي فى عدة صحف محلية. أشرف وشارك فى عدة مهرجانات ثقافية، أبرزها: سوق عكاظ بالطائف، بيت الفنون بالأردن، جمعية الأدباء بعُمان، مهرجان الإبداع والفنون بالمغرب، مهرجان حوض البحر المتوسط فى إيطاليا، مهرجان الشعر بالبحرين. أحيا وشارك فى العديد من الأمسيات الشعرية والندوات الثقافية داخليًا وخارجيًا. صدر له «من دفتر الغيم» مجموعة شعرية، «غوايات تتسلق جدران القلب» مجموعة سردية. كُرم فى عدة ملتقيات داخلية وخارجية، وساهم فى تأسيس عدة مقاهٍ ومنتديات ثقافية.

‫4 تعليقات

  1. أصحاب المحال والمطاعم عندهم القدرة على حفظ اسعار السوق واستقرار ه
    ويكون ذلك من خلال تخفيضات في الأسعار إلى النصف
    بحيث يكون سعر الشيشة او المعسل ١٥ بدل من ٣٠
    فيدفع العميل قيمة الشيشة والضريبة بدون ما يكون هناك زيادة على العميل وكذلك قيمة الاكل في المطاعم
    ويكون الرفع في الأسعار تدريجي
    او استخدام بدائل اخرى
    التجار عندنا يا أبا انهار همهم الربح الدائم وعدم القدرة على التفكير
    لديهم طريقة واحده فقط

    1. أحمد.. أحسنت ياصديقي.. كنت قبل أيام في جلسة أصدقاء مستثمرين وتحدثوا بهذا المنطق.

  2. مقال جيد..ابدعت في طرحه.
    وقدمت حل من الحلول الممكنة
    وهناك حلول أخرى..يا ليتك تطرقت لها.
    حتى يكون هناك مجموعة من الخيارات المتاحة
    وفقك الله ..وسدد خطاك.

    1. أشكرك..
      ونورني بحلول أخرى.
      ولك الفضل إن سمحت المساحة والسقف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق