برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأي أعمق

كأس العالم.. النسخة المريبة

تتوالى الشبهات حول النسخة القادمة من كأس العالم التي ستقام حتى الآن في قطر، وتتكشف كل فترة مسارات جديدة كانت مطمورة في دهاليز فاسدة ومتشابكة من الصفقات التي تتم بين ذوي نفوذ وعلاقات أكثر تشابكًا.

بل إن الأمر قد يحتاج إلى محقق / رحالة يتلمس الأدلة المترامية في أنحاء مختلفة من العالم، كان آخرها الڤيلا المهداة من «ناصر الخليفي» إلى «جيروم فالكي»، المسؤول السابق في الفيفا، هذه الڤيلا الواقعة بالقرب من ڤيلا سيلڤيو برلسكوني الرئيس الإيطالي السابق، وكانت دومًا من أحلام «جيروم» المُقام في تلك الجزيرة المدعوة بورتو سيرفو، حيث سيتمكن من إرساء يخته.

ولمن لا يعرف ناصر الخليفي، فهو نفسه الشخص الذي يرأس شبكة Bein sports  ويرأس كذلك نادي باريس سان جيرمان الذي عُرف ببذخه في صفقات الشراء القياسية مثل صفقة نيمار وغيره.

و«الخليفي» معروف كذلك بقائمة من تهم الرشاوي التي تمس كبرى المناسبات التي ستقام في قطر بما فيها كأس العالم محل الشبهة في صفقة الڤيلا، وليست آخرها بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت في قطر بحضور جماهيري معدوم، ولطالما عرفت قطر بالتوق الشديد في صرف الأموال لإثبات الحضور الدولي بأي شكل، حتى تحقيقها لكأس آسيا كان تقريبًا بمنتخب مجنس بالكامل، ولا أعلم أين يقع الرياضي القطري من ذلك كله، أتمنى ألا يظهر ذلك الفساد على المنشآت والتنظيم إذا أقيمت البطولة في قطر، حتى ذلك الحين سنبقى مترقبين.

ريان قرنبيش

ريان أحمد قرنبيش، متخصص في الأدب الإنجليزي، كاتب رأي في عدد من الصحف، مهتم في الشأن الاقتصادي والاجتماعي، له مؤلف تحت النشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق