برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
على حد حلمي

سلامٌ على بيروت

سئلت أرزة لبنان الشامخة فيروز ذات لقاء إعلامي: «إنو فيه ناس بتحكي عنك كلام غير لائق شو بتقولي؟» أجابت بهدوئها المعهود: «هم بيحكوا وأنا بغنّي.. وفيه فرق بين اللي بيحكي واللي بيغنّي».

كان هذا السؤال الملغّم الذي جاء على خلفية اتهام الفنانة فيروز بانحيازها لطائفة ما بعد اتفاق الطائف الشهير الذي جمع طوائف لبنان المتناحرة، هو الاسم الذي تعرف به وثيقة الوفاق الوطني اللبناني، التي وضعت بين الأطراف المتنازعة في لبنان، وذلك بوساطة سعودية في سبتمبر 1989 في مدينة الطائف، منهيًا بعد ذلك عقودًا من الحرب الأهلية الدامية.

قد يتمزق اللبنانيون شعوبًا وقبائل لكنهم يلتفون حول هذه السنديانة العظيمة التي غنّت للأرض والحب والسلام.

قد يتفرقوا أحزابًا وشيعًا ولكنهم يتحلقون حول غنائها، ومواويلها التي تتكسّر كلما تنهّدت هذه الطفلة الثمانينية.

ولعل مشاهداتنا خلال الأيام الماضية للمظاهرات المشروعة تعكس رقي وتقدم هذا الشعب الذي تربّت ذائقته الفنية على أصوات فيروز ووديع الصافي ونصري شمس الدين، هذا الشعب الذي تتلمذ على أشعار جبران خليل جبران وسعيد عقل وجوزيف حرب وآخرين من القامات الجمالية الموغلة في التجربة الإنسانية والإبداعية.. ويكفي.

خالد قماش

شاعر وإعلامي، بدأ النشر فى عدة مطبوعات محلية وخليجية منذ عام ١٩٨٩م، كمشرف صفحات وكاتب رأي ومحرر ثقافي فى عدة صحف محلية. أشرف وشارك فى عدة مهرجانات ثقافية، أبرزها: سوق عكاظ بالطائف، بيت الفنون بالأردن، جمعية الأدباء بعُمان، مهرجان الإبداع والفنون بالمغرب، مهرجان حوض البحر المتوسط فى إيطاليا، مهرجان الشعر بالبحرين. أحيا وشارك فى العديد من الأمسيات الشعرية والندوات الثقافية داخليًا وخارجيًا. صدر له «من دفتر الغيم» مجموعة شعرية، «غوايات تتسلق جدران القلب» مجموعة سردية. كُرم فى عدة ملتقيات داخلية وخارجية، وساهم فى تأسيس عدة مقاهٍ ومنتديات ثقافية.

تعليق واحد

  1. فيروز يا سيدي
    ليست مجرد انسان
    فيروز تذكرة سفر اخذتنا إلى لبنان في كل حالاته
    اخذتنا إلى التلج والحرب والرقص
    اخذتنا إلى مراحل الحياة
    من شادي إلى الجدة
    اخذتنا إلى معرفة من نكون بعيدا عن اسامينا
    اخذتنا فيروز إلى الحياة وهي تفعل هذا كل مرة تجدنا فيها نذهب في طريق الموت
    صباحك فيروز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق