برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
ورقة عمل

دبلوماسية المؤتمرات.. ومشاركة بعض السعوديين

المؤتمرات وسيلة من وسائل الدبلوماسية المعاصرة والتعاون الدولي المشترك، الهدف منها التغلب على مشكلة تواجه المجتمع الدولي، أو احتواء أزمة طارئة، وتتعدد أهداف المؤتمرات وأغراضها، فقد تكون أمنية، أو سياسية، أو اقتصادية، أو ثقافية، وقد تكون على مستوى رؤساء الدول، أو الوزراء، ويمكن أن تكون على مستوى الخبراء والمختصين.

وللسعودية تجربة عريقة في استضافة وتنظيم بعض المؤتمرات الدولية والتي ساهمت في حل مشاكل وأزمات إقليمية وأشهرها مؤتمر الطائف الذي أنهى الحرب الأهلية اللبنانية.

ولها مشاركات فعالة في العديد من المؤتمرات الدولية المتخصصة التي تعقد في مختلف دول العام بين الحين والآخر، وعادة يكون لوفد السعودية دور رئيس وتأثير قوي على أجندة المؤتمر والتوصيات المنبثقة عنه بفضل مواقفها الداعمة للأمن والسلم الدوليين، والتأييد لمواقفها العادلة الذي تجده من الدول المشاركة، والتحضير الجيد للمؤتمر.

ومع تقاعد العديد من الخبراء والمختصين، ظهرت وجوه جديدة للمشاركة في بعض المؤتمرات تنقص بعضهم الكثير من الخبرات في مجال دبلوماسية المؤتمرات وآلية عملها، وبعضهم يقع في مواقف محرجة قد ينعكس سلبًا على مشاركة السعودية وقد يوقعها في حرج.

ففضلا عن عدم الإلمام الجيد بقواعد المؤتمر الشكلية، هناك من يشارك لغرض المشاركة فحسب كفرصة للسفر والسياحة، وبعض الجهات ترسل أكثر من العدد المطلوب للمشاركين مما يتسبب في إحراج الجهة المنظمة، وآخرون يشاركون دون إلمام مسبق بالموضوعات المطروحة ومواقف السعودية منها، وكيف يؤيد، ومتى يعترض.

نحن بحاجة لمراجعة مشاركة بعض الجهات المختصة في المؤتمرات الدولية، لضمان توفر عناصر موضوعية ضرورية لمن يتم ترشحهم من المشاركين لتمثيل السعودية فيها، وأن يتلقوا دورات تدريبية في مجال دبلوماسية المؤتمرات في معهد الدراسات الدبلوماسية بوزارة الخارجية قبل مشاركاتهم الخارجية، وقبل ذلك عليهم التأكد من أجندة المؤتمر والمشاركين فيه، وأخذ موافقة الجهات العليا إن كان قرار المشاركة في المؤتمر ليس من صلاحية الوزير المختص.

محمد الشمري

محمد الشمري مستشار قانوني ، سفير بوزارة الخارجيه السعودية، أستاذ القانون الدولي - غير متفرغ- في معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية, مارس كتابة الرأي في عدد من الصحف المحلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق