برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
آفاق

معرض كِتاب جدة !

كل من زار معرض جدة الدولي للكتاب 2018  لاحظ التغير سواء كان في التنظيم والأسلوب أو فريق العمل التطوعي الذي كان يستقبل الزائرين بروح شبابية وذلك من خلال استخدامهم كافة وسائل التقنية الحديثة وذلك لخدمة الناشرين الذين تجاوز عددهم 800 دار نشر ما بين محلية وعربية وعالمية .

تميز معرض هذا العام بوجود ما يقارب 50 فعالية محلية وعربية وعالمية، ومعارض تراثية لكل من اليمن، الأردن، فلسطين  ومعارض فوتوغرافية عالمية المكسيك وأمريكا وقد اهتم المعرض هذا العام بعقد عدد من الورش بلغت 60 ورشة عمل في الفنون التشكيلية والتصوير والخط وعدد آخر من الندوات وأكثر ما لفت زوار هذا العام هو الفنان عدنان أمريكي الذي قدم مجسمات متقنة للحواري القديمة في جدة التاريخية وكذلك وبيوتها الفريدة وموروثها الشعبي .

معرض 2018 لم يكن معرضاً للكتب وبيعها أو معرض منصات التوقيع، بل كان معرضاً للثقافة بشكل عام تم تجسيدها بتلك الفعاليات التي اهتمت أيضاً بثقافة الطفل .

الملاحظة الرئيسية التي أصبحت تتكرر مع كل فعالية ثقافية تقام في المملكة هي وجود ذات الوجوه وذات الفعاليات ، مما أصابت المتابعين بحالة من الملل .

ملاحظة أخرى أرى بأنها جديرة بالمعالجة في المرات المقبلة وهي عدم نشر أسماء الكُتاب على منصة التوقيع.

كما لاحظ العديد من الزوار حالة البعد ما بين المعرض والأحياء السكنية داخل محافظة جدة، مما جعل سائقي سيارات الأجرة يقومون باستغلال زوار المعرض بمضاعفة الأسعار وقد يكون من المناسب لو تعاقدت إدارة المعرض مع شركات نقل وتخصيص مواعيد نقل بأسعار رمزية بين أحياء جدة والمجمعات التجارية ونقلهم في أوقات دوام المعرض .

شكرًا لجميع القائمين على استمرار وقيام المعرض بهذه الصورة المشرفة، ولعلهم يتجاوزون تلك الملاحظات الصغيرة في المرات المقبلة .

سما يوسف

s.yousef@saudiopinion.org

سما يوسف

سما يوسف، كاتبة رأي في عدة صحف ورقية والإلكترونية، حصلت على شهادة شكر وتقدير من إدارة الاتحاد الدولي للصحافة العربية بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي گ كاتبة اجتماعية، لها كتاب واحد مطبوع بعنوان (بك أكتفي)، شاركت في العديد من المؤتمرات العربية والمحلية وحصلت على عدة شهادات تقديرية في مجال الكتابة الإبداعية.

تعليق واحد

  1. كاتبتي الكريمة .. دام عز قلمكِ ووطنيتكِ ع طول العمر ..
    مكان المعرض غير موفق كذلك الهيكل الانشائي الهندسي معيب وغير حضاري
    والحقيقة لا يتناسب مع كبر وحجم فكر إنسان جدة ومدينة الجميلة ..
    للأسف معرض جدة للكتاب وجد في لحظة ..
    أظن أن المخطط لوجود المعرض في هالموقع كان سلبياً مع قيمة الفعالية ..
    أين الجامعات عن أحتوى المعرض مؤقتاً ..
    حتى يقام للمعرض مبنى نموذجي يعتد به في كل مناسبة تتوهج بها جدة ؟
    أين رجال ونساء الاعمال عن مشاريع معارض ذا جودة في الهندسة المعمارية ..
    تقام عليها فعاليات كبرى في جدة
    كذلك اين الأمانة ووزارة الاستثمار والتجارة والغرف التجارية عن كل هذا ؟!
    للأن جدة فيه طبخة الاتكالية وجبة لدى كبار تجارها ورجال ونساء الاعمال ؟!
    البعض يرمي الكرة في مرمى الحكومة والحكومة يومها سنه ؟!
    عيب جدة مع معارضها أن السلبية والاتكالية يتقاسمها صنع تنميتها حصرياً ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق