برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
أفق

الصفوة السياسية

تُميز نظرية التحديث دور الصفوة في عمليات التنمية والتجديد، بخصائص مختلفة، ففي إحدى الدراسات عن «الصفوة الجديدة» تم تعريفها بأنها جماعة من الأفراد العصاميين الذين تلقوا تعليمًا غربيًا، ويعملون في وظائف غير تقليدية تكسبهم قوةً وأهميةً داخل مجتمعاتهم المحلية، وتحقق قدرًا من الثراء، بخلاف «الصفوة التقليدية» الذين يتمتعون بمكانة خاصة في دائرة منطقتهم العرقية أو المذهبية أو مدينتهم أو قريتهم.

والسؤال هنا: هل الصفوة بشقيها «الجديدة والتقليدية» استطاعت أن تخلق الاقتدار السياسي، أو أي نظام سياسي لشعوبهم فعال في الاقتصاد والمجتمع؟ أم كانت هي العنصر الأساسي والفعال في هذا الضجيج والخراب والدمار والفوضى في الطرقات والأرصفة والميادين.

Index

وداد آل جروان

وداد بنت عبدالرحمن بن علي آل جروان القرني، دكتوراه في علم الاجتماع السياسي، استاذة مساعدة بجامعة الملك سعود في الرياض. كلفت بالعمل الدبلوماسي في الملحقية الثقافية السعودية في بريطانيا، عضو سابق في لجنة الشؤون الطلابية بالسفارة السعودية في لندن ونائب رئيس قسم قبول اللغة. شاركت وترأست العديد من المؤتمرات والدورات التدريبية واللجان، كما شاركت في العديد من الزيارات التي تقوم بها اللجان المكلفة بالملحقية الثقافية في كل المدن البريطانية لغرض توعية الطلاب السعوديين بنوعية المشاكل القانونية والاجتماعية التي قد تواجههم أثناء تواجدهم في مقر البعثة. عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم السياسية، لها العديد من كتابات الرأي في الشأن المحلي والسياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق