برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
ستــة ياردة

«تعشيقة الدباب»

قد لا يعرف كثير منكم «دباب خرينق» ولا الشيخ محمد حسن زيدان -رحمة الله عليه- ولا حي المسفلة بمكة أو جبل عمر، كنا على كل حال لا نعرف سوى نوعين من الدبابات، الدباب الأحمر والأسود، وكلاهما ينتمي لماركة سوزوكي أو هوندا، وهذه ليست دعاية مجانية للشركتين كي لا يحاسبني «خالد القديمي» على استغلال مساحة مقالتي في التسويق.

أنتم أيضًا قد لا تعرفون صديقي ضيف فهد، وأنا لا أعرف صديقه الذي انتقل من شهار إلى الدمام كي يلعب لنادي الاتفاق، يقول صديق ضيف الذي لا أعرفه أن صالح خليفة عندما يرفع لك الكرة تصل إليك ثابتة، دون دوران، لدرجة أنك تتمكن من قراءة ماركة الكرة التي كتبت عليها قبل أن تضربها برأسك.

دون الحاجة لأن أذكركم أن صالح خليفة كان يؤدي حركة «تعشيقة الدباب» قبل أن يرفع الكرة إلى صديق ضيف الذي لا أعرفه، لا أعرف، أيضًا، أي علاقة تربط بين صالح خليفة وشركة سوزوكي، غير أن مسوقي تلك الشركة كان لزامًا عليهم أن يوقعوا عقد رعاية مع «أبي خليفة» لتسويقه لحركة «تعشيقة الدباب» قبل أن يصنع أي هدف لأي مهاجم محتمل، ولو كان مهاجمًا مغمورًا أتى من شهار.

صالح خليفة الذي استدعاه خليل الزياني من حي العدامة كي يحمل على عاتقه حلم ضيف وصديقه الشهاري إلى سنغافورة ويعود لهم بميداليات الذهب، صالح الصامت الباذل، يحرث الزرع ولا يؤذي الضرع، الفاره في «تعشيقاته» والمكرس لعلامات وشعارات ماركات الكرات من خلال عرضياته التاريخية.

سعيد الأحمد

صاحب رواية "رباط صليبي"، و "عسس"، كما له عدد من النصوص في كتب مشتركة مع كتاب آخرين، نشر العديد من المقالات النقدية في الصحافة المحلية والعربية، عمل كمحرر ثقافي وترأس جماعة السرد في نادي الرياض الأدبي، لديه العديد من الكتب قيد النشر، كما أنه لاعب كرة سابق ومهتم ومحلل رياضي له العديد من المشاركات الصحفية والتلفزيونية في مجال الرياضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق