برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

الحكمة السياسية السعودية!

جاءت الحكمة السياسية السعودية لفتح آفاق التعاون والحوار مع جميع الدول وبناء العلاقات الوطيدة مع الشرق والغرب، وكانت زيارة «بوتين» الأخيرة للرياض ومكوثه ليوم كامل والمبيت فيها ولقاءاته مع المسؤولين وتكثيف المحادثات وتوقيع المزيد من الاتفاقيات بين «موسكو» و«الرياض» دليلًا على حنكة الحكومة السعودية ودرايتها باللعبة السياسية الدولية ودوران عجل الزمن السريعة جدًا.

تتغيّر اليات اللعبة السياسية و مؤثريها في يوم وليلة ونجد التصاريح المُتناقضة بين عشية وضُحاها.

هُنا تكمن السياسة الجديدة، وهُنا يُدرك الكبار ـ والكبار فقط ـ كيف تُدار العملية السياسية والحنكة في اتخاذ القرارات والتدابير اللازمة لإدارة الأزمات والمواقف.

صالح المسلم

صالح بن عبد الله المسلّم , رجل أعمال ، شارك في العديد من المحاضرات والندوات الإعلامية والمؤتمرات، عمل في العديد من الصحف العربية والخليجية منها الرياض والشرق الأوسط واليمامة والجزيرة والبيان والسياسة , كاتب رأي في عدد من الصحف الورقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق