برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
بُعد آخر

«الدكتورة مارتن» ووصفتها السحرية!

في التعليم أو في أي شأنٍ آخر من شؤون الحياة، التجارب الواقعية والخبرة العملية عوامل إثراء ورصيد معرفة.

«دمبل مارتن» عضو هيئة تدريس في كلية مايلز بولاية ألاباما الأمريكية، لاحظت أنها لا تواجه مشكلة غياب الطلبة عن حضور محاضراتها، في الوقت الذي يعاني من تلك المشكلة المزمنة بقية زملائها من أعضاء الهيئة التدريسية.

حاولت «مارتن» البحث عن الأسباب الخفية وراء التزام طلبتها، ومن ثم استطاعت تلخيص تلكم الأسباب في نصيحة مختصرة: «قدم لطلبتك الجزرات الثلاث وسوف يلتزمون بالحضور» فما هي يا ترى تلكم الجزرات؟ الجزرة الأولى هي جزرة الاستعداد، حيث ترى «مارتن» أن الطلبة الجامعيين على قدرٍ من الذكاء يجعلهم يميزون ويقدرون أساتذتهم الذين يبذلون جهدًا في الاستعداد الجيد لمحاضراتهم، بل وتضيفُ بأنه من المفيد جدًا أن يُطلع أستاذ المقرر طلابه على حجم الاستعداد ونوعه كي يكونوا على معرفة ودراية بأهمية وقوة المحتوى المقدم لهم، «فقط.. استعدوا جيدًا لمحاضراتكم وسوف يأتون».

أما الجزرة الثانية فهي التوقعات العالية، كانت «دمبل» تسترق السمع لتقييم طلبتها لها، يصفونها دائمًا بأنها أستاذة صعبة تقدم مقررًا صعبًا! لا بأس تقول «مارتن»، سُمعتك الأكاديمية دائمًا تسبقك إلى فصلك، والتوقعات العالية تُكوّن لدى الطلبة تصورًا مُسبقًا عن حجم الاستعداد والبذل الذي يتطلبه المقرر.

هي في حقيقة الأمر لا تدعو إلى خلق هالة غير حقيقية من التوقعات العالية، ولكن إذا كانت تلكم هي الحقيقة فلتكن، بدلًا من إيهام المتعلمين بأن الأمور في متناول اليد ولا تحتاج لجهدٍ وبذل في تحصيلها، ذلك خطأ فادح.

أما الجزرة الثالثة في المساءلة، منذ اليوم الأول تضع «دمبل مارتن» طلبتها أمام مسؤولياتهم وواجباتهم وما هو المنتظر منهم، تعاملهم كما لو كانوا بالفعل على رأس العمل، وتجعلهم يشعرون بما يمكن أن ينالهم في حال التقصير في أداء المهام المنوطة بهم، تمامًا كما تشعرهم بحجم العائد الإيجابي عندما يؤدون المطلوب على أكمل وجه.

فصلًا تلو آخر استمرت «دمبل مارتن» في تقديم الجزرات الثلاث، وفي نهاية كل مقرر دراسي تصلها عبارات شكر من طلبتها الذين يعترفون لها بأنهم كانوا يتوجسون منها خيفة، لكنهم يشكرونها الآن بعد أن وجدوا أنها وضعتهم في تحدٍ حقيقي مع أنفسهم.

ايمن العريشي

ايمن علي العريشي: محاضر وباحث في مرحلة الدكتوراة، له عدة مقالات رأي منشورة في عدة صحف سعودية وخليجية كالوطن السعودية و الجزيرة والحياة والرؤية الإمارتية وإيلاف الإلكترونية و موقع هات بوست.

تعليق واحد

  1. رائع جدا هذا الاختيار الموفق دكتور ايمن . اعتقد هذه الجزرات الثلاث يمكن تعميمها على كل مراحل التعليم بل يمكن تطبيقها في كل شيء وقد تقتصر بعض المجالات على واحدة او جزرتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق