برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
حديث الأطباء

شادينا و شادي فيروز

نادت من بعيد شادي ورددت باكية يا شادي فقلت لعله العشق وكم كنت خائفاً أن يفتك الحب  بها، فقلت انتظر علها من عشاق فيروز “أنا وشادي غنينا سوى, لعبنا على الثلج، ركضنا بالهواء..”، لكنني أدركت لاحقاً أن شاديها غير شادي فيروز، وقبل معرفة شاديها دعونا نعرف قصتها .

حليمة فتاة في العشرينيات حديثة عهد بالزواج تسكن قرية بعيدة، أصابها نزيف مهبلي قررت أن تذهب الى المركز الصحي فرفض الزوج بحجة أنه لا يجوز أن يفحصها طبيب, ليأتي دور الجيران الذين افتوها بأن دورتها غير منتظمة ونصحوها بالصبر مستشهدين بما حدث لـ”شوعية” و”جمعة” وأن موتهما كان قضاءً وقدراً.

استفحل الألم فذهبت خلسة إلى الطبيب لكن للأسف لا يوجد بالمركز مقومات الفحص فحولها إلى مستشفى المدينة، ولسوء التنسيق أعطيت موعد بعد أشهر، استمر النزيف وهي تنتظر وجسمها يذبل وقواها تنهار والعائلة لاحول لها ولا واسطة ويوم الموعد قال الإخصائي عفواً المرحلة متقدمة وامكانياتنا محدودة, عليك بالعاصمة.

تم قبولها واعطيت موعد بعد اسابيع، ولأنها فقيرة ومغلوبة على أمرها لم تحصل على أمر اركاب، وعندما رزقها الله لم تجد رحلة قريبة، لتصل لعيادة العاصمة لكن ملك الموت بأمر ربه كان أسرع من الطائرة التي اقلتها لتدفن في العاصمة وتحسدها القرية على دفنها في مقبرة العاصمة.

وقبل النفي والشجب والاستنكار ولوم المتسبب تذكروا أن لكل شيء سبب وأن لم يوجد لاخترعناه إلا موت المريض فان له الف سبب وسبب وخلفه جنود معلومبن ومجهولبن نذروا انفسهم بإرادتهم أو غصب عنهم لهلاك المريض لا المرض، أما شادي الذي تركها تصارع المرض فقد تزوج ويقال أنه ذرف دمعة وفاء عند وفاتها، وإلى أن يتم التنسيق اطلبوا الرحمة للمرضى.

رأي حسن الخضيري

h.alkhudairi@saudiopinion.org

 

حسن الخضيري

حسن بن محمد الخضيري، استشاري الطب التلطيفي، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث، استشاري نساء وولادة واخصائي مختبرات. مهتم بالإعلام والتوعية الصحية، ساهم في اعداد وتقديم عدد من البرامج الصحية في القناة الثقافية وقناة العائلة. كتب في عدد من الصحف كما ساهم في تحرير العديد من المجلات الصحية ومحاضراً في عددِِ من المنابر المهتمة عن دور الاعلام في التثقيف الصحي، له اصداران خرابيش أبو الريش وبنات ساق الغراب.

‫2 تعليقات

  1. روعة جدا جدا.. حكايتها واقعية جدا للأسف.. ماتت ويبقى السؤال وتعقبه علامة استفهام ضخمة بضخامة المشكلة.. متى يجد مرضى المناطق البعيدة عن المدن مستشفيات تغنيهم عن السفر للمدن الكبيرة؟ وحتى الإجابة على السؤال ستبقى شوعيه وناله ولطيفة وخديجة يعانين ويعانين.. نسأل الله اللطف بهم وبنا.

  2. حملت شادي كل المسؤليه
    و تجاهلت الوعي الصحي لحلمية و…….. نظام التحويل و التحويل الطارئ….
    مجرد اقتراح حمل المريض مسؤلية جهله كما حملت شادي
    و تجاهلت الجنود الاخرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق