برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 

مدارس بلا واجبات!

المعلمات والمعلمون لا يمكن أن يبدعوا ما لم يعيشوا في بيئة تعليمية ذات نظام مبدع، ولديهم من السعي لمجاراة أحوال التقدم التعليمي في بعض البلدان المتميزة.

في أمريكا، تنامى نظام مدارس بلا واجبات منزلية، بمعناها المرهق، وهو نفس التوجه الذي بدأته إحدى أكثر بلدان العالم تميزًا في التعليم العام، وهي فنلندا.

كم هي الآمال كبيرة نحو انتقال مدارسنا السعودية تدريجيًا إلى مدارس بلا واجبات منزلية روتينية، عبر الاستفادة من تجارب البلدان التي طبقت هذا النظام، فالطلاب ينهون واجباتهم في المدرسة تحت إشراف معلماتهن ومعلميهم، فيما تتيح للطالب في المنزل فرص مراجعة سريعة لما تمّ تعلمه.

ليالي الفرج

دبلوم عالي في التربية، بكالوريوس لغة عربية، كاتبة في عدد من الصحف العربية والخليجية وكذلك صحيفة الشرق ما بين 2012 الى 2017م، عملت في مراكز تعليمية وحصلت على عدة دورات متقدمة في اللغة الإنكليزية والتجارة الالكترونية. طالبة دراسات عليا حالياً في الولايات المتحدة الامريكية. صدر لها عدد من الكتب في مجال التعليم والشعر والقصة القصيرة والنقد الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق