برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
أوراق حُرة

رسائلي لإبنتي

مدخل:

“ب ا ب ا” عندما تكبرين لا تكوني مثل مالك الحزين هذا الطائر العجيب الذي يغني أجمل الحانة وهو ينزف فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحده، فهذه الحياة يا مسك قلبي ليس فيها ما يدعو للحزن، أرسمي خطوط الفرح بيدك وأعيدي ترتيب العالم بالطريقة التي تسعدك وتساهم في وصولك لهدفك.

كوني قوية، صامدة، صلبة، مرنة، كبيرة في عين نفسك وصغيرة في أعين الآخرين، فهذه الحياة تدمر الضعفاء وتأخذ من أعمارهم.

عندما تستقيم بك الحياة يجب أن تعي جيداً أن حبلها قد يسقطك إن لم تكوني متوازنة، كوني مثل من يسير على حبال السيرك ،ممسكةً العصا من المنتصف باتزان.

حياتنا مليئة بالصعوبات والمواقف فعندما أتيتي للدنيا كان بكاؤك شاهداً على ذلك، حولي ذلك البكاء الى ضحك لا تجعلي من أحدٍ أن يضحك عليك، أجعلي حياتك مفعمة بالسعادة والسرور.

ضعي أمام عيناكِ يا صغيرتي رضى الله ثم الوالدين في كل أمرٍ تقدمين عليه، وأستعيني بالله ولا تتوقفي وتضعفي وتستسلمي عند أول عقبة تواجهك ،فحياتنا عقبات ويصل للسعادة من يجتازها ويصل لهدفه.

قفي يا حبيبتي وتأملي العالم وانتِ على ضفاف الشاطئ فمهما كانت الأحداث من حولك سلبية فيوما سيأتي الإيجاب لامحالة.

كل ما سيأتي لاحقاً هو بذور انتِ من تزرعيها في دماغك، فلا تزرعي إلا بذور السعادة والفرح والنجاح ، مع يقيني أنكِ ستقطفين ثمارها وانتِ على أعتاب الثامنة عشر ،عندما تكبر وتخطو صغيرتي خطواتها الجامعية.

مخرج:

يوماً ما سترقص الحياة على أنغام “بابا” ، لقد أصبحت ناضجة الآن وسيعم الـ “مسك” المكان.

رأي ماجد الرفاعي

malrefaei@saudiopinion.org

 

ماجد الرفاعي

ماجد عبدالله الرفاعي – كاتب رأي في عدد من الصحف و المواقع الالكترونية أهمها صحيفة الشرق السعودية ، مدرب في الإنعاش القلبي الرئوي معتمد من جمعية القلب السعودي والأمريكي، رئيس مجلس إدارة سعوديون في بريطانيا ، عضو في نادي الإعلاميين السعودي في لندن ، مسؤول عن ملتقى ادبي في لندن بعنوان قهوة حرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق