برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
بوارق

الباحة لم تُكتشف.. «شدا» شاهدًا

جبل شدا نموذج متميز للسياحة الجبلية، حيث تأخذ الصخور أشكالًا متنوعة وأحجامًا مختلفة، ويقف الرائي مندهشًا من جماليات التكوين الصخري، ويزيد الجبل حُسنًا النباتات الطبيعية لتشكل لوحة ربانية بديعة، ويقع الجبل بين مدينتي قلوة والمخواة جنوب غربي السعودية في منطقة الباحة، ويقدر ارتفاعُه بنحو 2200 متر عن مستوى سطح البحر.

الصعود لقمةِ جبل شدا يشابهُ -إلى حد كبير- الانغماس في حلم لذيذ، إذ يفاجئك الجبل بقامتِه السامقة كرمحِ أفريقي يطعنُ السماءَ في شموخِ ومهابة، يعتمرُ الجبلُ عمامة بيضاء جاءت مسافرة من أواسط البحار والمحيطات لتستقر على هامته، وتطفئ وهج الشمس الحارقة وتمنح قطرات سخية لتروي ظمأ مزارعها.

ويمكن الاستفادة من هذا المنتجع الجبلي في رياضات متنوعة كتسلق الجبال والطيران الشراعي والرحلات البرية والمعسكرات الكشفية، فضلًا عن استثمار التجويفات الصخرية والكهوف في تهيئتها كأنزال جبلية تستقطب محبي رحلة الجبال والمغامرة في هذا الجبل.

يعيش الزائر منسجمًا مع الهدوء متأملًا النجوم التي تظهر بكامل زينتها وهي مبثوثة على قطيفة السماء، وبما أن الجبل مازال بكرًا من حيث مفهوم السياحة، فإن ذلك يؤكد وجود الكثير من الجبال المماثلة والتي يمكن الاستفادة منها في جانب السياحة.

والذي يميز جبل شدا هو ارتفاع قامته الشاهقة ووجود أندر أنواع النباتات الطبية والعطرية ونباتات الزينة، ويستحوذ على ثلثي التنوع النباتي في السعودية، فضلًا عن شجرة البن والتي تذكي الجبل باخضرارها الزاهي وقهوتها السمراء.

وعند اختيار الجبل ليكون محمية، فإن ذلك يؤكد خاصية الجبل بوجود النمر العربي والذي شوهد في الزوايا البعيدة، ورغم أن بعض النابهين من أبناء الجبل أقاموا أنزالًا صغيرة في تجويفات الصخور تشجيعًا لسياحة الكهوف الجبلية، إلا أننا نجزم بأن جبل شدا لم يُكتشف بعد مما يضاعف مسؤولية هيئة السياحة لاستثمار هذا الكنز السياحي المدهش وتنظيم مجموعات سياحية تصعد إلى قمة الجبل، ليحظى الزوار بملامسة السحاب والتأمل في إبداعات الخالق «عز وجل».

جمعان الكرت

كاتب صحفي في صحيفتي الشرق والبلاد سابقاً، سبق له الكتابة في عدد من الصحف الإلكترونية منها (سبق، مكة الإلكترونية، صحيفة الأنباء العربية)، كما أنه كاتب قصة قصيرة، وصدر له عدد من المطبوعات الأدبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق