برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

اتفاق الرياض.. كي يكون اليمن «سعيدًا»

الوحدة اليمنية بشمالها وجنوبها لم تكن منذ 1990م وحدة بمعنى الكلمة، بل كانت مجرد اتفاق على تقاسم السلطة وتقاسم الخيرات، ودائمًا هذا النوع من الاتفاقيات يشوبه الشك بين الأطراف، ومحاولة الفوز بأكبر قدر ممكن من المكاسب سواءً الاقتصادية أو السياسية.

وحدة اليمن في تلك الحقبة بين على عبدالله صالح وسالم البيض أغرت كوريا الجنوبية، وتوقعت أنها بارقة أمل تؤدي إلى وحدة كورية شمالية وجنوبية، ولكن الحقيقة التي بدأت تظهر على السطح في اليمن في ذلك الوقت أكدت أن الوحدة التي تأتي من خلال مصالح سياسية أو اقتصادية مصيرها للفشل.

ولكن في «اتفاق الرياض» الذي عقد برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وحضور سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، فالأمر مختلف تمامًا، فـ«الاتفاق» وقع على هدف وحيد وهو تحرير اليمن من براثن الدولة الفارسية والتعاضد على توفير حياة كريمة للمواطنين وإعادة بناء دولة يمنية بمؤسسات تخدم المواطن وتحقق الأمن.

«اتفاق» وقع من أجل اليمن لا من أجل المصالح والمكاسب، الهم الوحيد هو بناء اليمن، وهو خطوة أولى كي يصبح اليمن «سعيدًا»، وهنا تبرز أهمية هذا الاتفاق والذي تسبب في توتر في صفوف الحوثيين وأمهم إيران، فالوحدة وتغليب مصلحة اليمن هي عدو الحوثيين وإيران، وكلما تناحر اليمنيون وتفرقوا سهل القضاء عليهم وسهل إسقاط المحافظات اليمنية بيد الانقلابيين وهذا ما يتمناه الحوثي وأنصاره وما تتمناه إيران.

ولذلك على الشعب اليمني أن يعي أنه لا اقتصاد ولا تعليم ولا وظائف ولا مرتبات طالما أن الحوثي يقبع على صدر اليمن ويكتم أنفاسه، ولن يجد المواطن اليمني ما يقتات به إذا ما استمر التشرذم والتناحر فيما بينهم، وستجد الميليشيات والفاسدون وتجار الحروب السبيل الأسهل لنهب خيرات اليمن، فالشعب اليمني بعد هذه الاتفاقية بين خيارين إما الوحدة وإسعاد اليمن أو الفرقة ونحر اليمن من الوريد إلى الوريد.

تغريدة: إذا كان الهدف أمامكم عظيمًا وهو «اليمن»، فسيسقط كل ما دونه من أهداف.

محمد السلمي

محمد السلمي , كاتب سياسي اجتماعي يحمل الاجازة في اعلام من جامعة الملك عبدالعزيز ، يعمل في الصحافه منذ 18 عاماً بين صحف المدينة وعكاظ وعرب نيوز وحاليا يتقلد منصب مدير مكتب صحيفة عرب نيوز في المنطقة الغربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق