برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
عين الطائر

وظيفة امين المهندسين مثالاً

جرت العادة على أن تسبق عملية التوظيف في أي جهة عمل، إجراء مقابلة شخصية لمن يتم ترشيحهم لشغل الوظيفة لاختيار الشخص المناسب منهم، إلى هنا والأمر عادي وأصبح مألوفاً لدى جهة العمل ولدى المتقدمين للوظيفة، ولكن الغير معتاد هو أن يستعرض المكلفون بإجراء المقابلة عضلاتهم على الشخص الماثل أمامهم رغم أنهم أقل منه امكانيات عملية وعلمية، وإغراقه بأسئلة لا معنى لها، ولا تمت للوظيفة بصلة ولا تحقق الهدف الذي اجتمعوا لأجله، وهو اختيار الشخص المناسب للوظيفة الشاغرة لديهم، قد يجري المقابلة شخص أو لجنة من جهة العمل نفسها أو لجنة أعضاؤها يمثلون جهات عمل مختلفة .

يتفنن هؤلاء الأشخاص في طرح الأسئلة المستفزة المنفرة وكأنهم في سباق تنافسي انتقامي مع المتقدم للعمل، ويتناسون مهمتهم الرئيسية التي اجتمعوا من أجلها، ويغرقون أنفسهم والمرشح في أسئلة جانبية مشتتة مضيعة للوقت والجهد بدلاً من تركيزهم على الأسئلة المتعلقة بالوظيفة والتي يجب أن يسألوا المرشح بشأنها، وبعضهم قد يضيع وقت المقابلة في أحاديث جانبية بينهم تشتت انتباه الشخص وتركيزه .

أحد الزملاء المتقدمين لإحدى الوظائف يقول : فاجأني الشخص الذي قابلني بسؤال، أين ترى نفسك بعد خمس سنوات متناسياً أني من خارج مؤسستهم، وليس لدي خلفية عن هيكلهم التنظيمي، كل ما أعرفه لا يتعدى كونه معلومات عامة، وعندما وضحت له بأني لا أعرف الهيكل الوظيفي لديهم، وبدلاً من أن يوضح لي ذلك، أصر على أن أجيب بأي شيء، عندها أجبته دون تردد : مكانك، فغر فاهه دهشةً لأنه كان يشغل وظيفة مدير، بعد هذا الرد أنهى المقابلة ورفض توظيفي، سؤاله كان في غير مكانه وإصراره على الإجابة كان بأسلوب استفزازي منفر .

إن هذه طبيعة المقابلات الشخصية لبعض الوظائف القيادية في بعض الهيئات المهنية والتي يكون الشخص المراد احلاله بالوظيفة المعلن عنها قد تم اختياره قبل طرح الوظيفة اعلامياً وذلك لذر الرماد في العيون، فهل من مدكر .

 

رأي نداء الجليد

n.aljelidi@saudiopinion.org

نداء الجليدي

نداء عامر الجليدي، مهندس وخبير في التخطيط والتصميم العمراني - ماجستير في التخطيط العمراني والتصميم العمراني، كاتب صحفي بالتنمية والعمران، خبرة عملية دولية ومحلية لمدة عشر سنوات في مجالات القضايا العمرانية والتنموية، معد ومقدم برنامج بناء على القناة الاقتصادية السعودية كأول برنامج هندسي بالقنوات السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق