برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
مناهج

خواطر قلبية لحياة زوجية هنيئة

الزواج ارتباط مقدس وتأكيد لسنة من سنن الله في الكون وآية من آياته، لتحقيق السكن والرحمة والمودة بين الرجل والمرأة ولبقاء الجنس البشري، وهو شركة عمر على المدى الطويل، فعلى كل من يقدم على الارتباط الزواجي إدراك مسؤوليته والتزاماته وتبعاته تلافيًا للأسباب المؤدية للانفصال والطلاق.

‏ولذلك من المهم جدًا توخي التفاهم والانسجام عند الإقدام على مشروع الزواج، والتأكد من توافر الرغبة لدى كل من الشاب والشابة في الارتباط الزواجي وتحقيق النظرة الشرعية بدقة، وليدرك من يقدم على الزواج بأن الاختيار مهم وفقًا لمواصفات مناسبة يقبلها الشرع والعقل والمنطق مع البعد عن المبالغة.

‏ولعله من المناسب جدًا تذكر حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- حيث قال «تنكح المرأة لأربع: لمالها، ولجمالها، ولحسبها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك»، وليكن همك النظر إلى الهدف السامي والغاية النبيلة على المدى الطويل «من سيربي أبناءك؟»، ولا تنس الاستشارة والاستخارة والدعاء.

‏وليعلم كل من الشاب والفتاة أن كلًا منهما نشأ في بيئة معينة وبطريقة مختلفة وثقافة ما، ومن ثم فسيصبحان بعد الزواج روحين في جسد واحد، وهذا ليس بالأمر السهل فهو يحتاج إلى الصبر والتجاهل والتغاضي والتنازل عن بعض الأمور والقناعات من أجل أن تستمر قافلة الزواج في طريقها إلى بر الأمان.

مبارك حمدان

مبارك بن سعيد ناصر حمدان، أستاذ المناهج وطرق التدريس في جامعة الملك خالد، حاصل على دكتوراه في الفلسفة من جامعة درم في بريطانيا، المشرف على إدارة الدراسات والمعلومات بجامعة الملك خالد سابقاً وعميد شؤون الطلاب ولمدة 10 سنوات تقريبًا، عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر وعضو مجلس الجامعة لما يقرب من 12 عامًا. أمين جائزة أبها المكلف للتعليم العالي سابقاً، وكيل كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة سابقًا، عضو في عدد من الجمعيات العلمية، عضو في عدد من الجمعيات الخيرية، عضو مجس الإدارة بالجمعية الخيرية بخميس مشيط لما يقرب من ١٦ عامًا وعضو لجنة أصدقاء المرضى بمنطقة عسير لما يقرب من ١٤ عامًا. له عدد من الأبحاث العلمية المنشورة ومؤلفات منها كتاب رنين قلمي، سأتغلب على قلق الاختبار، كما كتب الرأي في عدد من الصحف المحلية منذ عام ١٤٠٠هـ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق