برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
تأملات

ثقافة القهوة العربية

القهوة لها دور أساسي في الحياة الاجتماعية العربية، فهذا فنجان القهوة الذي قد لا يزيد على بضع نُقط من شراب مرّ المذاق يكون سببًا في صفح أو صلح، وبه يمكن تجاوز الخصومات وفض المنازعات، ومن أجله قد تنشب حروب أو تنتهي، وهكذا خطبة النساء والتجاوز عن الثأر والتنازل عن الحقوق، ويُعد تقديم القهوة من أهم تقاليد الضيافة في المجتمع العربي عامة، فضلًا عن كونها رمزًا للكرم، وتُشكل جزءًا أساسيًا من الثقافة العربية على مدار قرون عدة.

اعتاد العرب في تحضير القهوة على موقد تقليدي الصنع مُثبت في الأرض، ومع مرور الوقت، بدأوا باستخدام «الكوار»، منذ أن كان حفرةً من الطين بموقد مصنوع من الحصى والحجارة، وتتمثل عملية تحويل حبوب البُن إلى قهوة في عدة خطوات تبدأ من فرز الحبوب وغسلها وتجفيفها وتحميصها حتى يتغير لونها إلى الأحمر أو البني، ثم تُطحن وتُخمّر للحصول على قهوة ذات مذاق ورائحة عطرية.

واعتبرت القهوة عند العرب رمزًا من رموز الكرم والتفاخر والضيافة، فتقديمها للزائر إشارة تكريم، وقد حظيت بالاحترام عند معدّيها وشاربيها، وقد نتج عنها منظومة سلوكيات لغوية تؤشر للدلالات التي ترافق عملية وطرق تقديمها للآخر على امتداد ساعات النهار، وفي مختلف المناسبات الاجتماعية من استقبال وأفراح وأتراح.

دخلت القهوة الحياة اليومية بما في ذلك المعتقدات الشعبية، ومنها أن صاحب البيت هو أول من يشربها للتأكد أنها جيدة الصنع قبل تقديمها للضيوف، ومنها: اعتبارهم «كبّ القهوة خير»، لكن البعض يسارع إلى انتقاد هذه المقولة، ومن التقاليد العربية المتبعة في طلب يد الابنة للزواج أن يعرض أهل العريس عن شرب القهوة، ويضعون الفناجين على الأرض بانتظار الجواب، وعندما يتوافقون، تدار فناجين القهوة. وتقدّم القهوة المرّة في مناسبات العزاء وينبغي عند الانتهاء من ارتشافها: الترحّم على المتوفى، ويتحاشون كلمة «دايم» تطيرًا من استمرار الموت فيهم.

وحدهم من يرون إخلاصهم في القهوة يفهمون أنها ليست إدمانًا أو عادة بل هي ثقافة، وما زالت ‫هي أيقونة ‫‏الصباح، وسيدة الدفء إذ نغادر نشوة الحلم، ‏تجمعنا وتلملمُ ما تناثر من أفكارنا.

محمد الحمزة

اخصائي اجتماعي ||‏‏‏‏‏‏‏ كاتب في جريدة الرياض || مستشار ومعالج في مركز بصمات للارشاد والتدريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق