برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
آراء وأفكار

حظر التجول.. من أجلك أنت

مناشدات من وزارة الصحة والإعلاميين ومشاهير التواصل الاجتماعى للمواطنين والمقيمين من أجل البقاء فى المنزل، والإعلام قدم الكثير من أجل توعية الناس بضرورة عدم الخروج إلا للضرورة القصوى، لكن وللأسف هناك شريحة من الناس تحتاج للحديث معها بقوة القانون، وهذا مع من استهتر بخطورة فيروس كورونا، لذلك كانت المطالبات بضرورة حظر التجول حتى يتم ردع كل الذين لا يشعرون بخطورة المرحلة وأصبحوا هم أنفسهم خطرًا على عائلاتهم ووطنهم.

السعودية من الدول التى سخرت كل إمكانياتها المادية والبشرية من أجل مواجهة كورونا واتخذت كل التدابير الاحترازية التى أشاد بها كل دول العالم وأوقفت رحلات العمرة، وكذلك الرحلات الخارجية حفاظًا على سلامة المواطنين والمقيمين في السعودية.

والقيادة دائمًا تطمئن الشعب والمقيمين على أراضيها، مؤكدة على ضرورة البقاء فى المنزل من أجل محاصرة الفيروس، لذا نجد بأن قرار حظر التجول الذى أصدره سيدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز جاء فى وقته، وذلك من أجل صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وهذا القرار سوف يستمر لمدة 21 يومًا ويبدأ من الساعة 7 مساء حتى السادسة صباحًا لكن من سيحاول الخروج في أوقات الحظر أو التجول سوف يواجه عقوبات صارمة من وزارة الداخلية التى سوف تكون مسؤولة عن تنفيذ هذا القرار.

لذلك علينا جميعًا الالتزام بالبقاء فى المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، ويجب علينا أيضًا الالتزام في أوقات حظر التجول وعدم محاولة كسره، لأن ذلك مخالفة للقانون ويعرض من يقوم به للمساءلة القانونية.

إن قرار الملك سلمان إنساني بدرجة كبيرة ونحن سعداء بهذا القرار ونقول سمعًا وطاعة، لأن هذا القرار من أجل الحفاظ على حياتنا وأرواحنا وأرواح أبنائنا ومن أجل وطننا، وعلينا أن نصمد في هذه الأزمة الصعبة وندرك أنها فترة قصيرة وسوف تنتهى وتمر مثل كل الأزمات التى مرت على التاريخ.

كما أن السعودية قادرة بفضل قيادتها – حفظها الله – وقوة شعبها على تجاوز هذه المرحلة، وسوف تزول الغمة -إن شاء الله- وعلينا أن نرفع أيدينا بالدعاء لله –عزوجل- ونطلب منه الرحمة لنا جميعًا وأن يرفع عنا البلاء والوباء وأن يشفى مرضانا ويرحم موتانا.

مشعل أبا الودع

مشعل أبا الودع الحربي، بكالوريوس إعلام، كاتب في عدد من الصحف العربية والخليجية، صدر له كتاب «مقالات أبا الودع في الألفية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق