برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

“حواء” ليست سبباً في معصية “آدم”

كثير من الأساطير الذكورية التي حيكت ضد المرأة خوفاً من كمالها زرعت في ذاكرة العقل البشري كحقائق كأن تكون “حواء” هي الخطيئة وسبب خروج “آدم” من الجنة، وهو ما يؤكد القرآن الكريم عكسه، حيث إن الله تاب على آدم وليس على حواء والتوبة لا تتحقق إلا لمن كان سبباً في ظلم أو معصية: فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ  “البقرة: 37″، كما تؤكد سورة الأعراف أن الشيطان وسوس لهما أي آدم وحواء: فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا.. “20” .

آراء سعودية

اَراء سعودية أول موقع محلى متخصص فى كتابة المقالات الصحفية يشارك ب اكثر من 62 كاتبآ و كاتبة سعودية .....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق