برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 

زمن كورونا.. الأسرة السعودية نموذجًا

يوجد في السعودية 34 مليون نسمة، تقريبًا عبارة عن 5 أو 6 ملايين أسرة، ونعلم أن أول علاقة ينشئها الإنسان في حياته مشاعر الألفة، مع مكونات بيئته «الأسرة» حيث تشكل دورًا محوريًا في تنشئة الأفراد.

فكل أسرة سعودية تقوم في تشكيل الشخصية السعودية، فالأسرة السعودية ولادة لأجيال سطرت في ميادين الحياة أمجاد السعودية بقيادة حكيمة من المؤسس وأبنائه البررة، ها هي تمد سلمان العزم بجيل الرؤية ليبني معهم مجدًا جديدًا للوطن.

فالأسرة هي القوة الفاعلة لبناء المجتمع والحفاظ عليه، وفي الوضع الراهن زمن كورونا قدمت الأسرة السعودية نموذجًا يقتدى به ونعتز به أمام العالم أجمع في قوة تماسك الأسرة وحسن إدارتها لأفرادها في التقيد والالتزام بإجراءات الدولة الاحترازية للحد من انتشار عدوى كورونا وحفاظًا على سلامة الأسرة السعودية لوطن آمن صحيًا، فكل أسرة سعودية التزمت سمعًا وطاعة لوالد الشعب والأسرة السعودية العظيمة الملك سلمان بن عبدالعزيز، لتلجم بذلك كل مشكك، وتؤكد السعودية بأبنائها أنها دولة قانون ونظام.

علق الكثير من المقيمين بالإعجاب على ما يشاهدونه من الأسرة السعودية والمجتمع السعودي ومنها ما نشر في جريدة الرياض 1441/8/4هـ لـ تيم وورد –أمريكي- واصفًا السعودية في أزمة كورونا يقول «هنا في السعودية الكل يبدو متحضرًا ومسالمًا والكل يحمل على عاتقه هم الآخر والشعب لا يقوم بذلك كونه ينتظر مقابلًا بقدر أنه أسلوب لحياة هم يتميزون به».

فبينما من حولنا في العالم تنكشف الحقائق وتزول أقنعة الثقافة والتباهي والإنسانية في زمن كورونا، تتجلى الأسرة السعودية بعظمتها ونبل أخلاقها وقيم السعوديين التي تحترم الإنسان والمجتمع في حرصهم على سلامة بعضهم البعض وتراحمهم فيما بينهم ليشكلوا مع حكومتهم قوة تطغى على الصعاب وتشمخ أمام الأزمات لتعبر الأسرة السعودية إلى بر الأمان على مرأى من العالم أجمع.

ولا غرابة، فالسعودية أسرة عظيمة أساسها أسرة مباركة «آل سعود» فمنذ عام 1744 م يتوارثون العهد على جعل هذا الوطن في مقدمة الأمم ولتتعاقب إشراقة شمس يومه في أمن وأمان.

فهيد الرشيدي

فهيد الرشيدي، كاتب صحفي، عضو مجلس شباب المنطقة الشرقية، رئيس اللجنة الشبابية بمحافظة الجبيل، عضو جمعية الصحفيين السعوديين، عضو برنامج الأمير محمد بن فهد لتنمية الشباب، عضو مؤسس لجنة الشباب، ونادي الكتاب في أرامكو السعودية، خريج برنامج خبر أكاديمي من هيئة الإذاعة البريطانية BBC، حائز على وسام التميز في الخدمة العامة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز «رحمه الله»، حاصل على وسام التميز في برنامج الزائر الدولي بالولايات المتحدة الأمريكية، إعلامي وكاتب في عدد من الصحف، مدير الإعلام في عدد من الجهات والبرامج في الجبيل، رئيس اللجنة الإعلامية لماراثون الجبيل السنوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق