خارج التغطية

«رمضان» مدرسة للتعليم والتدريب

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

رمضان ليس كغيره من الشهور، شهر مختلف بروحانيته وعاداته، رمضان كالمدرسة يتعلم الإنسان منها فضائل القول، ويتدرب على روائع الأفعال، فرمضان فرصة للتجديد والتغيير.

من رمضان نتعلم فضيلة الصبر، فالصبر بوابة لضبط السلوكيات والانفعالات، صبرك على الجوع والعطش هو بمنزلة السيطرة على نفسك.

من رمضان نتعلم الحلم، الحلم يبعدك عن المشكلات التي تجلب لك القلق، وفي الحديث «إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يفسق فإن شاتمه أحد فليقل إني صائم»

في رمضان يقترب المرء من ربه بالعبادات، موسم رمضان متخم بالعبادات ذات الأجور المضاعفة، فالعمرة تعدل حجة، وبقيام ليلة يغفر لك، وعبادة في ليلة القدر بألف شهر، وهناك أجر تفطير صائم… إلخ.

رمضان أكثر شهر يذكرك بالقرآن، الشقي من حرم نفسه تلاوته وتدبره أو حتى سماعه.

في رمضان نتدرب على ضبط الوقت، فبالإضافة لأوقات الصلوات الخمس، هناك موعد الإفطار والإمساك، ووقت دخول الشهر وخروجه، ودخول العشر الأواخر، ووقت إخراج زكاة الفطر، وصلاة التهجد.

من رمضان نتعلم أهمية الاجتهاد والسباق المحمود، فليلة القدر خير من ألف شهر، وكيف يحرص المسلم على اغتنام وقتها الذهبي في توظيف الطاعات وحشد العبادات التي يستطيعها.

في رمضان نتعلم أهمية الجانب الاجتماعي والاقتراب من الفقراء عبر إغنائهم بالزكاة والصدقات للمساعدة على تجاوز شظف العيش.

التواصل الاجتماعي يبلغ ذروته في رمضان، فتفطير الصائم تقارب، والتزاور الأسري تلاحم.

لكن رمضان هذا العام نعيشه بشكل مختلف بسبب جائحة كورونا التي تحتم علينا تغيير عاداتنا، فعلى الناس مراعاة هذا الظرف الطارئ وإحلال البدائل، فتفطير الصائم يكون عبر الجمعيات أو تحويل المال عبر المواقع الإلكترونية المخصصة لذلك، والتواصل الأسري يكون من خلال الاتصال وتفعيل المجموعات العائلية.

تطوير الذات هو الآخر حاضر في رمضان، التمسك بالطاعات وجر النفس إليها، والابتعاد عن السلبيات وكبح جماح النفس ضرورة للتخلص من السلبيات، وكمثال على إحداث التغيير «أسير التدخين» رمضان فرصة سانحة له للخلاص.

من رمضان نتعلم أن الصوم صحة، وقرأت أن بعض الأطباء الغربيين كانوا يوصون مرضاهم بالامتناع عن الأكل والشرب ساعات طويلة.

وأخيرًا، رمضان مدرسة للتغيير، فاغتنمها.

علي بطيح

علي بطيح العُمري، كاتب صحفي، مهتم بالشأن الثقافي والاجتماعي وتطوير الذات نشر في عدد من الصحف والمجلات السعودية والعربية

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى