اَراء سعودية
على حد حلمي

مئة يوم من «الغَزْلة»

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

والغزلة مصطلحٌ جنوبي، زهراني الأصل والمنشأ تحديدًا، يرادف الجنون في اللغة، فيقال فلان مغزول أي مجنون، أما العنوان فهو مستوحى من رائعة ماركيز الروائية «مئة عام من العزلة» والتي ترجمت لأكثر من 35 لغة، وطبعت أكثر من ثلاثين مليون نسخة، أي بعدد سكان السعودية، نسخة لكل مواطن ومقيم في أيام العزلة الإجبارية مع التحية.

ما يهمنا هنا ليست عزلة ماركيز التي حكى فيها سيرة عائلة بوينديا على مدى ستة أجيال، الذين كانوا يعيشون في قرية خيالية تدعى ماكوندو المنعزلة عن العالم الخارجي باستثناء الزيارة السنوية لمجموعة من الغجر، ولكن عزلة الإنسان في عصر كورونا والتي قد تتحوّل من عُزْلة إلى غَزْلة.

وأعني تأثير العزلة سيكولوجيًا على الفرد والأسرة وتداعياتها النفسية والاجتماعية بشكل سلبي، والذي قد يخلق الكثير من الاضطرابات السلوكية خصوصًا لدى الأطفال الذين تعوّدوا على الحركة والانطلاق في فضاءات الحياة، خارج نطاق المساكن الضيّقة.

وكما أن للعزلة إيجابيات تتلخّص – ربما – في إنجاز مهام مؤجلة، والاقتراب أكثر من أفراد الأسرة، وممارسة بعض الهوايات المفيدة، وتحوّل «سي السيد» إلى شيف ماهر رغم الكوارث التي قد يقترفها في المطبخ، إلا أن العزلة أيضًا لها سلبيات صحية قد تؤدي إلى الاكتئاب أو زيادة الوزن وظهور بعض الأمراض، أو اجتماعية تُفضي إلى مشاكل زوجية بفعل التوتر المنزلي الذي قد يؤدي إلى كثرة الخلافات وحالات الطلاق، فانعزِلوا ولا تغزَلوا لعلكم تُرحمون.

خالد قماش

شاعر وإعلامي، بدأ النشر فى عدة مطبوعات محلية وخليجية منذ عام ١٩٨٩م، كمشرف صفحات وكاتب رأي ومحرر ثقافي فى عدة صحف محلية. أشرف وشارك فى عدة مهرجانات ثقافية، أبرزها: سوق عكاظ بالطائف، بيت الفنون بالأردن، جمعية الأدباء بعُمان، مهرجان الإبداع والفنون بالمغرب، مهرجان حوض البحر المتوسط فى إيطاليا، مهرجان الشعر بالبحرين. أحيا وشارك فى العديد من الأمسيات الشعرية والندوات الثقافية داخليًا وخارجيًا. صدر له «من دفتر الغيم» مجموعة شعرية، «غوايات تتسلق جدران القلب» مجموعة سردية. كُرم فى عدة ملتقيات داخلية وخارجية، وساهم فى تأسيس عدة مقاهٍ ومنتديات ثقافية.

‫2 تعليقات

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق