اَراء سعودية
رأينا

ما بعد فايروس كورونا

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

أحسنت الدولة بقراراتها الصائبة بما يخص احتواء مرض كورونا، وهذه القرارات هي في صالح صحة المواطن والمقيم، يجب أن يشكرها عليها المواطنون والمقيمون، طبعًا هناك دروس كثيرة، أسأل الله أن نتعلمها من مبدأ «دروس مستفادة» وأرى أن تشكل لجان بكل الاختصاصات تبدأ إعداد الدراسات من الآن، على أن تشمل هذه اللجان: الصحة والاقتصاد والأمن والمجتمع، لكي لا تمر هذه الجائحة بدون أن نتعلم منها، وأرى إشراك الغرف التجارية والمفكرين والكُتَّاب بهذه اللجان لكي نستفيد الفائدة القصوى.

وأرى أن تستعين وزارة الثقافة بمؤسسات الإنتاج الفني لإنتاج أفلام كرتونية للأطفال، ليتعلموا من خلالها دروس هذه الجائحة، وكذلك أفلام قصيرة أو مسلسلات تخدم نفس الهدف، كما أرى أن تعمل تقوم وزارة التخطيط والاقتصاد بعمل دراسات جدوى اقتصادية لمشروعات مربحة، وبالاستعانة بشركات متخصصة لعمل هذه الدراسات.

حيث إني أتوقع أن يوفر الشعب السعودي من جراء الحجر مبالغ كبيرة أقدرها بما بين 20 إلى 30 مليار ريال، فلو فرضنا أن 50 في المئة من هذا الوافر يكون بأيدي عقلاء يستثمرون في هذه المشروعات، على أن يشارك صندوق الاستثمارات العامة معهم من خلال الشركات العالمية القادمة للاستثمار في السعودية قريبًا.

عبدالعزيز العطيشان

عبدالعزيز بن تركي العطيشان، حاصل على الدكتوراه في الهندسة المدنية من جامعة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1979. عضو مجلس الشورى الدورة السادسة، مدير عام الأشغال العسكرية في وزارة الدفاع السعودية، ومدير إدارة الإنشاء والصيانة في القوات البرية السعودية، وعضو مجلس الإدارة في البنك السعودي للاستثمار سابقًا، ضابط متقاعد برتبة عميد مهندس.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق