اَراء سعودية
أ ب ت

أفطروا ما دمتم لا تطيقون الصيام

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

عندما يقول الله عز وجل في سورة القمر – 22: «وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ» ويوضح في سورة «البقرة – 184» بقوله: «يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ» فهو بالتأكيد يعني ذلك، كيف لا وهو واسع الرحمة.

العديد من ناقلي الموروث الإسلامي ضيقوا واسعًا في ممارساتنا ليسر ورحمة الله، ولم يخلُ الصيام من ذلك.

يقول الله «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ»  البقرة – 184.

وهنا تتضح أحكام ثلاث:

الأول: وجوب الصيام، لمن شهد شهر رمضان.

الثاني: للمريض أو المسافر مشروعية عدم الصيام، والتعويض عن ذلك بأيام أخرى.

الثالث: الذين يطيقونه، أي من لا طاقة له على الصيام – ولا يشمل ذلك المريض والمسافر، كون الله أوضح ما عليهم في بداية الآية – ويدخل في حكمه العديد من التصنيفات، كالحائض والنفساء ومن يتواجد في بلدان يطول نهارها، ومن يعمل ويتطلب عمله مجهودًا جسديًا، نفسيًا، وهنا لا يتطلب القضاء أو أيامًا أخرى، بل الفدية -تقديم شيء مقابل شيء– وتتمثل تلك الفدية في إطعام مسكين عن كل يوم إفطار، وهنا أتساءل: لو طبق مبدأ عدم القدرة كم من مسكين -مسلم وغير مسلم- سينعم بالإطعام؟.

أحمد هاشم

أحمد بن حسين هاشم الشريف, دراسات عليا من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة , كاتب وإعلامي متمرس, مارس العمل الصحافي منذ 20 عاماً ولا يزال حيث كانت البداية في مؤسسة المدينة للصحافة والنشر , مؤسسة عكاظ واليوم للصحافة وعدد من الصحف الخليجية , عضو في الثقافة والفنون بجدة و عدد من الجمعيات العلمية كالجمعية السعودية للإدارة , الاعلام والاتصال ,الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية والجمعية العلمية للموهبة والابداع والجمعية السعودية للتنمية المهنية في التعليم والمجلس السعودي للجودة . عام 1429 هـ أسس أول جمعية خيرية في المملكة تنموية تحت اشراف وزارة الشؤون الاجتماعية آنذاك باسم جمعية الأيادي الحرفية الخيرية بمنطقة مكة المكرمة والتي عنيت بتدريب ذوي وذوات الدخل المحدود والمعدوم على الحرف السوقية وتوفير مشاريع خاصة لهم , وكان رئيسها الفخري صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد وزير الدفاع . شارك في تقييم الخطة الاستراتيجية العامة لمدينة جدة بتكليف من أمين أمانة محافظة جدة عام 2009 م ( مجال العمل الاجتماعي ) , وبرنامج التحول الوطني في الرياض عام 1437هـ , له تحت الاصدار كتاب مقالات سيئة السمعة.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق