برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
على فكرة

فتحُ الإغلاقِ مع استمرارِ المواجهة

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

أتى أمرُ تخفيضِ درجةِ الحجرِ المنزليِ من كليٍ إلى جزئيٍ، بناءً على توصياتِ اللجانِ المختصةِ في مواجهةِ الوباءِ، التي تضعُ ضمنَ أجندتِها بالإضافة لمواجهةِ الفايروس، تداعياتِه وآثارَه المختلفةَ سواء كانت نفسيةً أو اجتماعيةً أو اقتصاديةً، وتعملُ على مواجهتِها بطرقٍ مختلفةٍ وبشكلٍ متوازنٍ، حتى لا يطغى جانبٌ على جانبٍ، فالجميعُ مهمٌ.

وقد قررت الحكومةُ بأمرِ خادمِ الحرمينِ الشريفينِ، تخفيضَ درجةِ الحظرِ لتحقيقِ توازناتٍ مهمةٍ تصبُّ في مصلحةِ الوطنِ والمواطنِ، مع التأكيدِ على الاحترازات الوقائية ووضعِ التدابيرِ المناسبةِ لها وكذلك استمرارُ توفيرِ الخدمةِ الصحيةِ المجانيةِ للجميعِ من مواطنينَ ومقيمين، ويأتي ذلك ضمنَ مراحلِ خطةِ مواجهةِ تداعياتِ كورونا والانتقالِ لمرحلةٍ مهمةٍ، هي مشاركةُ المسؤوليةِ مع المواطنِ والمقيمِ في مواجهةِ الوباء.

فالجميعُ مسؤولٌ وشريكٌ حقيقيٌ في كل ما تُبذَلُ من جهودٍ للوقايةِ من المرضِ وحمايةِ المقدراتِ مع استمرارِ التنميةِ ودفعِ عجلةِ الاقتصادِ، تلك المعادلةُ التي تسعى الحكومةُ لتحقيقِ التوازنِ فيما بينها لمصلحةِ الوطن، ولا شك أن ذلك لن يتمَ إلا بتعاونِ الجميع، فالجميعُ مدركٌ ومسؤولٌ.

فرحان العنزي

فرحان العنزي، أستاذ علم النفس المشارك بجامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية بالرياض، دكتوراة في الإرشاد النفسي، خبرات اكاديمية وإدارية في عدة جامعات، عضوية لجان حكومية وأهلية.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق